فيديو.. محمد إدريس: هناك خطة أممية تهدف لحماية دور العبادة - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 4:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

فيديو.. محمد إدريس: هناك خطة أممية تهدف لحماية دور العبادة

السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة
السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة
هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 12:58 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 12:58 ص

قال السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة، إن أجندة الأمم المتحدة تتعامل مع قطاع عريض واسع من مختلف الأنشطة الإنسانية من؛ قضايا السلم والأمن والتنمية والقضايا الاجتماعية والإرهابية ونزع السلاح.

وشدد إدريس، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالمصري»، الذي يقدمه الإعلامي ضياء رشوان عبر فضائية «الغد»، مساء الاثنين، على أهمية وجود تكامل في الجهود وصدى لما يحدث في جبهة معينة وطرح الرؤية؛ للاستفادة من أنشطة تقوم بها المؤسسات المصرية المختلفة.

وأضاف أن هناك خطة أممية تهدف لحماية دور العبادة باعتبارها مسؤولية الدول الوطنية، قائلًا إن الأمم المتحدة تستلهم الاتجاهات والمبادئ التي تجتمع حولها الدول وتلتزم بها.

وأشار مندوب مصر لدى الأمم المتحدة إلى أن القرار الذي قدمته مصر والمملكة العربية السعودية؛ لتعزيز ثقافة السلام والتسامح لحماية المواقع الدينية يهدف لأن يكون مرجعية دولية أخلاقية أدبية تلتزم الدول بها، مؤكدًا أنه يستهدف تناول أبعاد أخرى بخلاف حماية المواقع.

وأوضح أن القرار يشمل تناول الأسباب التي تؤدي للهجوم على المواقع الدينية، ودعوات الكراهية والعنصرية، وتدابير التصدي لدعوات التحريض على العنف والكراهية، فضلًا عن عدم ربط الإرهاب بدين أو جنس.

وذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، وجه بعقد مؤتمر عالمي لبحث خطة عمل من أجل إنفاذ ما يتضمنه القرار، منوهًا إلى أن جائحة كورونا تفرض قيودًا على الملتقيات العالمية.

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع مشروع القرار الذي قدمته مصر والمملكة العربية السعودية؛ لتعزيز ثقافة السلام والتسامح لحماية المواقع الدينية.

ويدين القرار كل أعمال العنف أو التهديد التي ما زالت ترتكب ضد المواقع الدينية أو تدميرها أو الحاق أضرار بها لكونها أماكن للعبادة، كما يرفض طمس هوية وتحويل أي مواقع دينية بالقوة، كما يدين هجمات المتطرفين والإرهابيين على المواقع الدينية وأماكن العبادة، ويؤكد أهمية المواقع الدينية كأماكن للسلام تمثل تاريخ الناس ونسيجهم الاجتماعي ويجب احترامها.

ويرفض القرار جميع خطابات التعصب والتمييز على أساس الدين أو المعتقد، والقولبة السلبية للأشخاص على أساس دينهم أو معتقدهم، وأن حرية الرأي والتعبير تنطوي عليها مسؤوليات وواجبات في التصدي لجميع أشكال التعصب والتمييز القائمين على أساس الدين أو المعتقد.

https://youtube.com/watch?v=_qda-o5V8_8&feature=share



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك