وزيران يحذران من التأخر في التصدي لنقص العمالة بألمانيا - بوابة الشروق
الجمعة 12 أبريل 2024 5:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزيران يحذران من التأخر في التصدي لنقص العمالة بألمانيا

برلين- د ب أ
نشر في: الإثنين 26 فبراير 2024 - 11:37 م | آخر تحديث: الإثنين 26 فبراير 2024 - 11:37 م

قال وزير العمل الألماني هوبرتوس هايل، اليوم الاثنين، إن كفاح ألمانيا لعلاج احتياجها إلى الملايين من العمال المهرة قد يكلف البلاد خسارة مكانتها كواحدة من الاقتصادات الرائدة في العالم، إذا لم تتحرك الحكومة قريبا.

وقال هايل، خلال مؤتمر نظمته الحكومة لعلاج هذه المشكلة: "إذا لم نعالج مشكلة نقص العمالة والمهارات الآن، ستكون هذه هي العقبة الرئيسية أمام النمو في ألمانيا".

من جانبه، قال وزير الاقتصاد روبرت هابيك، إن هناك حاجة متزايدة "إلى توفير عمل وتدريب لكل الأشخاص الذين يريديون أن يعملوا في البلاد".

وأشار إلى أنه على المدى الطويل، سيكون السؤال الحاسم هو، ما إذا كانت ألمانيا ستحقق نموا وما إذا كان من الممكن زيادة الرخاء في البلاد أو الحفاظ عليه".

وقال الوزير، إن مئات الآلاف من الوظائف والحرف شاغرة حاليا "لا بد أن تكون أعمى إذا لم تستطع رؤية أنه سيكون هناك المزيد منها في المستقبل".

وأشار وزير العمل هايل إلى إمدادات الطاقة المستقرة والتخطيط السريع وتأمين قاعدة من العمالة المهرة، بوصفها الخطوات الأكثر أهمية لضمان استمرار الاقتصاد الألماني قويا.

وتابع: "على الرغم من هذا الحديث، نحن دولة قوية حقا، ولكن نحتاج إلى تحديث".

وأضاف أنه عندما يتعلق الأمر بتوفير العمالة الماهرة، فإن ألمانيا تسابق الزمن.

وكان هايل قد قال قبل المؤتمر: "هناك حاليا في قطاع العمل عدد من الأشخاص أكثر من أي وقت مضى- أكثر من 46 مليون شخص، ومع ذلك، نحن في حاجة لمزيد من العمالة الماهرة من أجل الاستكشاف الكامل لقدراتنا كأقوى ثالث اقتصاد".

وأوضح: "هذا يعني زيادة مشاركة العاملين من النساء والأكبر سنا وأصحاب القدرات الخاصة في سوق العمل".

كما قال إن هناك حاجة لمزيد من التدريب والتعليم، كما يتعين تقليص عدد الشباب الذين ليس لديهم مؤهلات دراسية أو مهنية.

ومن أجل جذب العمالة الماهرة، دعا أكثر من 700 ممثل من الشركات والهيئات والمجتمع لحضور المؤتمر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك