«ماتحضنهمش ولا تقرب منهم».. كيف تتعامل مع حيوانك الأليف في زمن كورونا؟ - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 12:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«ماتحضنهمش ولا تقرب منهم».. كيف تتعامل مع حيوانك الأليف في زمن كورونا؟

سارة النواوي:
نشر في: الخميس 26 مارس 2020 - 2:45 م | آخر تحديث: الخميس 26 مارس 2020 - 2:45 م

على الرغم من أنه لا يجب على مالكي الحيوانات الأليفة القلق بشأن إصابة كلابهم أو قطتهم بفيروس كورونا المستجد، إلا أن أي شخص ثبت إصابته، يُنصح بتجنب اتصاله بحيواناته الأليفة قدر الإمكان كإجراء وقائي.

كما أن هناك عدد قليل من التقارير عن إصابة القطط والكلاب بالفيروس، فإن هذه الحالات تعتبر نادرة للغاية، بحسب تصريحات لأخصائي الأمراض المعدية الدكتور عبده شرقاوي في موقع "CTV NEWS".

ولحسن الحظ لا يوجد دليل موثق حتى الآن على انتقال الفيروس من حيوان أليف مصاب إلى إنسان، ولذلك فإن هذا ليس شيئًا يجب أن نقلق بشأنه، كما أخبر الدكتور شرقاوي مديرة الأخبار في "CTV" وكبيرة المحررين.

وفي هونج كونج، أظهر اختبار إصابة كلب يبلغ من العمر 17 عامًا بالفيروس في وقت سابق من هذا الشهر، وقال مسئولو الصحة إن العدوى اعتبرت منخفضة المستوى ومن المرجح أنها نتيجة انتقال الفيروس من الإنسان إلى الحيوان.

ومع ذلك بعد يومين فقط من مغادرة الحجر الصحي مات الحيوان، وقال الأطباء البيطريون إن وفاة الكلب ربما تكون مرتبطة بالضغط الذي تعرض له بعيداً عن أسرته، ولا يمكن تحديد سبب الوفاة الرسمي للكلب؛ لأن المالك -الذي تعافى مؤخرًا من الفيروس- رفض تشريح الجثة.

وأوضحت وكالة حماية البيئة في هونج كونج، في بيان: "نود تذكير الجمهور بأنه لا يوجد دليل على أن الحيوانات المرافقة يمكن أن تنقل المرض إلى البشر"، كما أكدت وزارة الصحة الكندية أنه لا يوجد حاليًا دليل يشير إلى أن الفيروس ينتشر عن طريق الحيوانات.

وأضافت: "من الممكن أن تصاب بعض أنواع الحيوانات بفيروس، ولكن لا يوجد دليل على أن الحيوانات الأليفة أو الحيوانات الأخرى يمكن أن تنشر الفيروس".

• إذا فالسؤال هل يمكنني أخذ كلبي للمشي؟

قال الدكتور الشرقاوي: "لا يزال من المقبول اصطحاب كلبك في نزهة على الأقدام"، مؤكدا أننا "سنحتاج إلى ممارسة بعض الرياضة، وعلى الرغم من أنه مخيف، إلا أنه يمكنك الخروج من منزلك لتستنشق بعض الهواء النقي".

ولكن يجب على الناس تجنب المشي في مجموعات كبيرة أو التواجد في أماكن قريبة مع الآخرين في حدائق الكلاب، فلابد أن يحرص مالكو الكلاب على الابتعاد عن بعضهم البعض، مؤكدا أن أي شخص ثبتت إصابته بالفيروس يجب ألا يأخذ كلبه في نزهة إلى الخارج.

• ماذا لو أصيب شخص بالفيروس؟

تنصح "Health Canada" أي شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد "COVID-19" باتخاذ احتياطات إضافية حول حيواناته الأليفة، وإذا أمكن أن يطلب من فرد آخر من الأسرة الاعتناء بهم.

وكتبت هيئة الصحة الكندية: "لا تحضنهم أو تقبلهم أو أن تدعهم يلعقونك، كما يجب ألا يجلسون في حضنك أو ينامون في سريرك"، ونصحت المصابين بالفيروس بتجنب السعال أو العطس في حيوانتهم الأليفة، وتقييد اتصال حيوانتهم الأليفة مع الحيوانات الأخرى والأشخاص.

• ولكن ماذا عن حيوانات المزرعة؟

في الوقت الحالي ، لم ترد أي تقارير عن إصابة الماشية بفيروس كورونا في أي مكان، ولكن وزارة الصحة الكندية تقول إن منتجي الثروة الحيوانية يجب أن يستمروا في اتباع إجراءات الأمن البيولوجي المعتادة، والتي تشمل الحد من الاتصال بين الحيوانات وأي شخص سافر مؤخرًا أو كان على اتصال بشخص سافر مؤخرًا.

• هل يمكن استيراد حيوان أليف من الخارج؟

ينصح أي شخص يخطط لاستيراد حيوان من الخارج تأجيل ذلك في الوقت الحالي؛ إذ تقول وزارة الصحة الكندية إنه إذا كان يجب استيراد الحيوانات إلى البلاد، فلابد من مراقبتها بحثا عن علامات المرض.

وقد علقت بعض منظمات الإنقاذ برامجها في الوقت الراهن في تورونتو؛ حيث قامت مجموعة الإنقاذ بتعليق جميع عمليات التبني، وقالت المنظمة: "من أجل سلامة الجمهور وحتى إعادة فتح الحدود، لا نريد أن يقوم متطوعونا بزيارة المطار لاستلام الكلاب حتى يصبح ذلك آمنًا".

• هل البعوض ناقلا للفيروس؟

لا يوجد حتى الآن دليل على أن البعوض قادر على حمل فيروس كورونا، ومع ذلك قال الدكتور شرقاوي إن البعوض لا يزال بإمكانه نقل فيروس غرب النيل؛ ما قد يؤدي إلى أمراض خطيرة، خاصة بالنسبة للأشخاص فوق سن الخمسين.

وأضاف: "لذا لا نريد أن نأخذ الأمر باستخفاف، فإذا كنت بالخارج حاول ارتداء أكمام طويلة قدر الإمكان، وإذا كنت في نزهة أو في مكان آخر فإن طارد الحشرات مهم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك