بالشاى والملح.. فنان شاب يرسم مشاهير مصر - بوابة الشروق
الأحد 21 يوليه 2019 6:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

بالشاى والملح.. فنان شاب يرسم مشاهير مصر

فاطمة على
نشر فى : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 4:34 م | آخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 4:34 م

فتى فى ريعان شبابه لم يجد من يُعلمه الفن فتعلم بنفسه كل الخطوات حتى بات واحدًا من القلائل فى مصر الذين تمكنوا من رسم لوحات للمشاهير والأحداث الكبيرة، لكن أدوات الرسم بالنسبة لـ«هانى جنيدى» ابن مدينة ههيا بمحافظة الشرقية، لم تكُن مجرد فرشاة وألوان وكراسة رسم، بل امتدات لأدوات بسيطة بحبات الملح والشاى.

على بُعد أمتار من مدخل مدينة ههيا، الواقعة شمال محافظة الشرقية، وداخل أحد المنازل البسيطة، بدأت قصة هانى، المُلقب بـ«رسام الملح» كما يُحب أن يُطلق عليه أصدقاؤه، قبل نحو 8 سنوات كان طالبًا فى الصف الثالث الإعدادى لم يتجاوز عامه الخامس عشر بعد، وعن ذلك يقول: «كنت لسه صغير ومش بحب المذاكرة، وأهلى وأخويا الكبير بيضغطوا عليا علشان أذاكر.. بصراحة كنت بقفل على نفسى وأفضل أقلد وأرسم الصور اللى موجودة فى الكتب».

ويضيف: «الرسم بالملح حاجة صعبة جدًا وميقدرش عليها إلا محترف الرسم بصفة عامة، وأنا علمت نفسى بنفسى، والرسم بالملح مش موجود فى الوطن العربى»، منوهًا بأنه استطاع رسم لوحات باستخدام العملات الورقية، بالإضافة إلى نحت صور على «البطيخ».

وعن بداية الرسم بالملح، أوضح هانى أنها كانت تأثرًا بأعمال أحد الفنانين الكرواتيين، مضيفًا: «الموضوع بدأ بتحدى من واحد صاحبى لما شوفنا رسمة بالملح لفنان كرواتى»، كاشفا عن سبب اختياره للملح فى الرسم: «فكرت أرسم بالسكر بس لقيته بيلزق مكانه، وحاولت بكل حاجة لقيت إن الملح أحسن شىء ينفع للرسم لأنه مش بيسيب أثر، وبعده الشاى اللى له نفس الخصائص والكثافة»، موضحًا أنه رسم صور للعديد من المشاهير والشخصيات العامة: «رسمت أحمد حلمى والسقا وأشرف عبدالباقى، ورسمت الشعراوى بس واحد سرق الصورة منى ونشرها فى جروب جابت نصف مليون إعجاب فى وقت قليل، وكمان رسمت الكعبة واتعرض عليا فيها 10 آلاف جنيه لكن رفضت، وحاليًا بفكر أرسم لوحة بالشعر للعندليب عبدالحليم حافظ لكن لسه مخلصتهاش».

وأشار هانى، إلى أنه لم يتعلم أو يدرس الفن أو الرسم؛ حيث إنه حاصل على دبلوم صنايع، إلا أنه سيحاول الالتحاق بكلية الفنون الجميلة إن أمكن لإثقال موهبته، قبل أن يتطرق إلى المدة التى تستغرقها اللوحة الواحدة: «العادى إن اللوحة بتاخد منى حوالى 7 ساعات رسم».

وعن اللوحة التى يحلم برسمها، أجاب بدون تردد «نفسى أرسم القدس لما يتحرر إن شاء الله»، وأن حلمه الآن أن تلقى لوحاته صدى بين الجمهور ويُقيم معارض لها فى مصر والبلاد الخارجية، خاصة وأن الرسم بالملح هو البداية، قبل أن يختتم حديثه «بفكر أرسم بكوبايات المياه بس دى محتاجة مساحة ووقت مش قليل».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك