بـ100 دولار.. قصة حصول الفنان محمد رمضان على شهادة الدكتوراة الفخرية من مركز مغمور - بوابة الشروق
الأحد 24 أكتوبر 2021 7:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

بـ100 دولار.. قصة حصول الفنان محمد رمضان على شهادة الدكتوراة الفخرية من مركز مغمور

عبدالله قدري
نشر في: الخميس 26 أغسطس 2021 - 3:54 م | آخر تحديث: الخميس 26 أغسطس 2021 - 6:06 م

أثار الفنان محمد رمضان جدلاً واسعاً حين أعلن عن حصوله الدكتوراة الفخرية في التمثيل والأداء الغنائي من قبل ما يسمى بالمركز الثقافي اللبناني الدولي.

ونشر رمضان، على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، صورا للعديد من الشهادات التي حصل عليها خلال زيارته الأخيرة إلى لبنان.

وقال رمضان عبر "فيسبوك": "شكراً معالي وزير الثقافة اللبناني والسيد نقيب الموسيقيين ونقيب الممثلين اللبناني على منحي الدكتوراة الفخرية في التمثيل والأداء الغنائي وشكراً المركز الثقافي الألماني في لبنان على منحي لقب سفير الشباب العربي".

وبالبحث عن المركز الثقافي الدولي، تبين أنه يدار بواسطة شخص لبناني اسمه محمود عبد الله الخطيب، الذي أسس المركز في عام 2007 بقرار من وزارة الخارجية الألمانية، على حد قوله.

وتظهر على صفحة المركز بـ"فيسبوك" النشاطات التي يهتم بها مثل إقامة دورات في التنمية البشرية، ودورات في تعلم اللغة الألمانية بدون معلم، ومشاركة مقاطع فيديو حول كيفية الإقامة في ألمانيا والحصول على تأشيرة الدخول.

غير أن آخر منشور شاركه ذلك المركز على صفحته بـ"فيسبوك"، كان في الثاني من نوفمبر عام 2019، وفيه يحتفل المركز بتكريم عدد من القوى الإيطالية العاملة في منطقة صور جنوب لبنان، حيث منحهم شهادات تكريم موقعة باسم المركز.

• شهادة بـ100 دولار

اطلعت "الشروق" على كم كبير من المنشورات والقرارات التي شاركها المركز على صفحته، ففي عام 2016 نشر المركز قراراً إدارياً طلب فيه من "الإخوة الكرام الذين تم منحهم شهادات تقدير وشهادات فخرية من إدارة المركز"، بالانتساب إليه في العام 2017 وفق شروط محددة.

والشروط التي نص عليها المنشور هي:

- ملء استمارة عضوية
-عدد صورتين شخصيتين وصورة البطاقة الشخصية أو جواز السفر.
- تسديد رسوم الانتساب للعام 2017 (100 دولار أمريكي أو ما يعادلها) موجهة إلى محمود عبدالله الخطيب رئيس المركز.

ويلتزم العضو المنتسب والذي حصل قبل عضويته على شهادة الدكتوراة الفخرية، بلوائح المركز وبالتجديد السنوي ورفع رسوم الاشتراك السنوي، وبملء استمارة عضوية توضح اسم طالب العضوية والجهة التي يعمل بها، ومؤهله ونوع العمل وتاريخ الميلاد وجنسيته وهاتفه ومحل إقامته ورقم القومي، كما يوقع على تعهد بإلزامه إدارة المركز بأي تغيير في في البيانات المدونة.

• من الذين كرمهم المركز؟

لم تجد الشروق موقعاً رسمياً للمركز أو حسابا أو معلومات تشير إلى ارتباطه بدولة ألمانيا، وإنما وجدنا بيانات نشرتها مواقع إخبارية، تكشف عن هوية الأشخاص الذين حصلوا على شهادة الدكتوراة الفخرية من المركز، بالإضافة إلى وجود فرع آخر له في تركيا.

السمة المشتركة بين الذين حصلوا على تكريم المركز أنها شخصيات غير مشهورة، ففي العام 2018 منح المركز درجة الدكتوراة للدكتورة شيماء القصاص "وذلك تقديرًا لمكانتها العلمية والبحثية ودورها البنّاء فى دعم وتطوير العلاقات المصرية الألمانية في نشر المحبة والسلام والقيم الإنسانية والثقافية والتسامح بين البشر حول العالم"، حسب نص البيان.

وفي 2020 منح المركز شهادة الدكتوراة الفخرية في الاتصالات للدكتور وسيم بيضا مدير مركز أوجيرو فرع التل – طرابلس.

وفي نفس العام منح المركز الدكتوراة الفخرية لأحمد راشد النابوش (رئيس جمعية التربية الهادفة) في العلوم الاجتماعية. كما منح نفس الشهادة لمدرب تنمية بشرية فلسطيني يدعى أحمد بهجت أبو حطب.

أما العام الجاري، فقد منح المركز هادة دكتوراة فخرية في الإعلام لرئيس الرابطة الثقافية الصحفي رامز الفري، قبل أن يحصل الفنان محمد رمضان على نفس الشهادة خلال زيارته الأخيرة للبنان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك