وزير الري: رصد تعديات على المجاري المائية خلال إجازة العيد - بوابة الشروق
الأحد 5 يوليه 2020 6:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير الري: رصد تعديات على المجاري المائية خلال إجازة العيد

محمد عبدالعاطي وزير الري
محمد عبدالعاطي وزير الري
أ ش أ
نشر في: الأربعاء 27 مايو 2020 - 12:35 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 مايو 2020 - 12:35 م

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أنه في إطار المتابعة المستمرة لإدارات حماية النيل بكافة المحافظات النيلية خلال إجازة عيد الفطر وفترات الحظر، تم رصد العديد من المخالفات من جانب بعض المواطنين.
وقال وزير الري - في تصريحات اليوم - إنه تم التنسيق والاستجابة السريعة بين نيل أسيوط وشرطة مركز منفلوط، وتنفيذ ستة قرارات إزالة بعرب ابوشهاب، وبني شقير ، ومركز منفلوط لمبان من البلوك والطوب الأحمر والأسمنت بإجمالي 450 مترا مسطحا، وجاري عرض المخالفين على النيابة العسكرية لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم .

وأضاف أنه تم رصد عدد من التعديات بمحافظة المنيا بقرية قلندول - مركز ملوي وبالتنسيق بين نيل المنيا، والوحدة المحلية بملوي وشرطة المسطحات المائية، حيث قام على الفور مرتكبي المخالفات أنفسهم بإزالة تلك التعديات، والتي تمثلت في مخالفات ردم بالمجرى المائي ومباني بالطوب الأبيض والمونة الأسمنتية ومحرر بشأنهم محاضر مخالفات وقرارات إزالة، وجاري عرض جميع المخالفين بمعرفة الأجهزة الأمنية على النيابة العسكرية.

كما قامت إدارة نيل جنوب دمياط بإزالة مخالفة ردم لتعد داخل خور منية سمنود بالتنسيق مع مركز شرطه أجا لمصنع طوب سبق وأن تم اغتصاب مساحة له بالردم لأكثر من ثلاثة أفدنة بمجرى النيل .
وفي السياق ذاته، تم التنسيق بين إدارة نيل جنوب دمياط وأجهزة الأمن المختصة بمركز أجا لتسليم كافة محاضر جرائم المخالفات بقرى مركز أجا بناحية (ميت أنشا - ميت دمسيس -جراح - منية سمنود) والبالغ عددها 100 محضر عن تعديات الردم بالمجرى المائي ومخالفات البناء، وذلك لقيام الأجهزة الأمنية بعرض مرتكبيها على النيابة العسكرية.

كما تم حصر تعديات الردم للمتعدين والمتسببين في اختناق المجري المائي لنهر النيل، والذي يحول دون إمرار التصرفات الحرجة بالدرجات اللازمة، وذلك بناحية ميت بدر حلاوة ومنية سمنود، واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها لإرسالها إلى الجهات الأمنية لعرضها على النيابة العسكرية.

من جانبه، أكد المهندس علاء خالد رئيس قطاع حماية نهر النيل وفرعيه أنه قد مضى وقت الانتظار، ويجب إلزام المتعدين برد الشئ لأصله، وأصبح حتما على الجميع أن يعلم أنه آن الوقت لكي يشعر الجميع أن الدولة تضرب بقوة بلا تهاون مع كل مغتصب.

وقال خالد إنه تم تكليف كافة إدارات القطاع بحصر المخالفات وسرعة إرسالها بصفة عاجلة للأجهزة الأمنية تمهيدا للعرض على النيابات العسكرية.

وأضاف أن قطاع تطوير وحماية نهر النيل يعاود تأكيده على أن رجال القطاع في مرور دائم ورصد لأي حالة تعد في حينها، وسيتم وأد أي مخالفة في مهدها، وإزالة كافة أشكال التعدي وأي محاولة ستلقى نفس المصير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك