الجزائر تستدعي سفيرها لدى باريس بسبب «فيلم وثائقي» - بوابة الشروق
الإثنين 6 يوليه 2020 10:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الجزائر تستدعي سفيرها لدى باريس بسبب «فيلم وثائقي»

علم الجزائر
علم الجزائر
حسام عماد
نشر في: الأربعاء 27 مايو 2020 - 9:36 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 مايو 2020 - 9:36 م

أعلنت الجزائر استدعاء سفيرها في باريس للتشاور، عقب بث قنوات فرنسية مواد مرئية وصفتها الجزائر بـ «برامج تهاجم الشعب الجزائري ومؤسساته بما فيها الجيش الوطني الشعبي».

ونشرت وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الأربعاء، بيانا لوزارة الشؤون الخارجية، تقول فيه: "إن الطابع المطرد والمتكرر للبرامج التي تبثها القنوات العمومية الفرنسية، والتي كان آخرها ما بثته قناة فرانس 5 و القناة البرلمانية بتاريخ 26 ماي 2020، التي تبدو في الظاهر تلقائية، تحت مسمى وبحجة حرية التعبير، ليست في الحقيقة إلا تهجما على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني".

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية المغربية أن "هذا التحامل و هذه العدائية تكشف عن النية المبيتة والمستدامة لبعض الأوساط التي لا يروق لها أن تسود السكينة العلاقات بين الجزائر وفرنسا بعد ثمانية وخمسين عاما من الاستقلال، في كنف الاحترام المتبادل وتوازن المصالح التي لا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال موضوعا لأي تنازلات أو ابتزاز من أي طبيعة كان".

أضافت: «لهذه الأسباب قررت الجزائر استدعاء، دون أجل، سفيرها في باريس للتشاور».

وكانت موجة من الانتقادات قد انطلقت في الجزائر منذ بث قنوات فرنسية لفيلم بعنوان «الجزائر حبيبتي» أو Documentaire de France 5 sur le hirak Algérie والذي يتحدث عن ثورة الجزائريين على الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في فبراير الماضي، ووجهت انتقادات للفيلم الوثائقي الفرنسي أنه يصور الثوار على أنهم مجموعة من الشباب الذين يحتسون الكحول وليدهم كبت جنسي وأن الفتيات منهن يثرن على الوضع الاجتماعي الذي يقيدهن إلى جانب الوضع السياسي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك