مدغشقر تسعى لمواصلة المغامرة في أمم إفريقيا بمواجهة بوروندي - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 1:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مدغشقر تسعى لمواصلة المغامرة في أمم إفريقيا بمواجهة بوروندي

محمد عبد المحسن
نشر فى : الخميس 27 يونيو 2019 - 10:26 ص | آخر تحديث : الخميس 27 يونيو 2019 - 10:26 ص

تستكمل اليوم مباريات الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، بمواجهة مدغشقر وبوروندي، في الرابعة والنصف عصرًا على ملعب الإسكندرية.

ويسعى منتخب مدغشقر للتأكيد على المستوى القوي الذي أظهره في المباراة الأولى أمام منتخب غينيا في أولى مشاركاته في البطولة القارية، حيث نجح في اقتناص أول نقطة في تاريخه بالبطولة، بعد التعادل بهدفبن لكل فريق في مباراة كان الأقرب فيها للفوز.

على الجانب الآخي يسعى منتخب بوروندي إلى تعويض خساراة المباراة الأولى أمام منتخب نيجيريا، بهدف دون رد، أملًا في الحفاظ على فرصهم في التأهل، ولو ضمن أفضل الفرق في المركز الثالث، والتي تمنح 4 بطاقات للعبور.

ورفض الفرنسي نيكولاس ديبويس المدير الفني لمدغشقر التقليل من حجم منافسه وخوض المباراة بمنتهي الجدية منذ البداية في محاولة للاقتراب خطوة من تحقيق الحلم بالتأهل إلى ثمن النهائي القاري.

وقال ديبوي، في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: «لدينا مران ختامي غدًا ويجب أن نكون مستعدين نفسيا وبدنيا لأهمية المباراة كونها أمام فريق قوي».

وأضاف: «بوروندي منافس قوي مثلنا. الخطر يأتي إذا أعطينا تلك المباراة أقل من حقها، نحترم المنافس وأرفض التقليل من قوته، فمنتخب بوروندي يمتلك مهارات دفاعية وهجومية قوية جدا».

وأتم: «نحن هنا في كأس الأمم الإفريقية وهو مكسب لنا في حد ذاته وتم بفضل اللاعبين، ويجب أن نركز في مواجهة بوروندي، فنحن جاهزون وحصلنا علي قسط من الراحة والتعافي عقب مباراة غينيا ونتطلع للحفاظ علي نفس الأداء في المباراة الأخيرة ونركز على إيجابيات ما قدمناه».

ويمتلك المنتخب المالغاشي ضمن صفوفه العديد من العناصر المتميزة أمثال ويليام جروس، وماركو إلايماهاريتا، وتوماس فونتين.

على الجانب الآخر، سيخوض منتخب بوروندي لقاء اليوم بمعنويات استثنائية حيث أن الهزيمة ستعني خروجه رسميًا من البطولة القارية، ولن يكون أمامه أي أمل في انتزاع بطاقة العبور للدور التالي.

ويعول الجهاز الفني لبوروندي بقيادة اوليفير نيونجيكو على الثنائي الهجومي سايدو بيراهينو، وعبد الرزاق فيستون، وغيرهما من النجوم المتميزين بالفريق الكروي.

وقال نيكوجيكو في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: «لدينا القدرة وعلينا التركيز من أجل الوصول للنتيجة المرجوة، خسرنا مباراتنا الأولى أمام نيجيريا لكن يظل الأمل في التأهل قائمًا في حال الفوز في آخر مباراتين. يجب أن نكون متفائلين سنفعل ما بوسعنا لتحقيق الفوز. تحدثت مع اللاعبين في المحاضرة وطالبتهم بالفوز هذا عملهم خاصة وأن الإرادة والعمل مفتاح الفوز علي مدغشقر في مباراة الجولة الثانية».

وأوضح: «لم يحالفنا الحظ في أول مباراة بالبطولة أمام نيجيريا رغم الأداء الجيد، نريد أن نفوز ولدينا القدرة على ذلك».

وستكون مواجهة اليوم هي الأولى بين المنتخبين حيث لم يسبق لهما أن لعبا ضد بعضهما البعض على الإطلاق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك