هل يخرج ترامب من البيت الأبيض بسبب تأثير كورونا على كبار السن؟ - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 9:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

هل يخرج ترامب من البيت الأبيض بسبب تأثير كورونا على كبار السن؟

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 5:42 م | آخر تحديث: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 5:42 م

تعد أزمة فيروس كورونا وتداعياتها أكثر ما يشغل عقل القائمين على انتخابات الرئاسة الأمريكية، والتي أوشكت على الاقتراب بحلول نوفمبر المقبل، في ظل الكثير من الملفات، خاصة تأثير انتشار الفيروس على كبار السن وقدرتهم على المشاركة بالتصويت.

والتأثير المدمر للوباء على الأمريكيين الأكبر سنًا قد يجعل من الصعب على الرئيس دونالد ترامب الفوز في هذه الجولة، وفقًا لاستطلاع جديد في الولايات الأمريكية المتأرجحة بين ترامب ومنافسه جو بايدن، ووجد الاستطلاع أن الناخبين الأكبر سنًا قلقون بشكل كبير بشأن الإصابة بالفيروس ومن المرجح أن يثقوا في بايدن لخططه في إدارته الوباء، وفق ما جاء في تقرير نشر بموقع "إن بي سي نيوز" الأمريكي.

وفي أكثر من اثنتي عشرة مقابلة تم إجراءها لإتمام الاستطلاع، كان معظمها مع سكان الولايات غير المستقرة نحو مرشح بعينه، أعرب الناخبون من مختلف الأطياف السياسية عن قلقهم بشأن تأثير الفيروس على صحتهم الشخصية وعائلاتهم، وخاصة الأقارب من كبار السن، بينما ألقى العديد من هؤلاء الناخبين باللوم على ترامب لسوء إدارة الوباء والتعامل في دور رعاية المسنين وفي البلاد بشكل عام.

وكانت دور رعاية المسنين أكثر البؤر التي تفشى بها الفيروس، وأكثر من 76 ألف حالة وفاة بسبب "كوفيد-19" مرتبطة بمرافق الرعاية الصحية لكبار السن، وفقًا لمؤسسة "كيسر فاميلي فونديشن، أي ما يقرب من 40% من وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

ومع استمرار انتشار الفيروس لا تزال العديد من المرافق تقيد الزيارات الشخصية لكبار السن، مما يبقي السكان منفصلين عن ذويهم أو التحدث إليهم.

وفي أحدث الاستطلاعات التي أجريت، اتضح أن ترامب فقد جزءً من شعبيته بين الناخبين الذين تتراوح أعمارهم 65 سنة وما فوق، في ست ولايات، هم فلوريدا، أريزونا، ميشيغان، ولاية كارولينا الشمالية، بنسلفانيا، ويسكونسن.

وأظهر الاستطلاع أيضاً تحقيق بايدن نجاح متزايد بين كبار الناخبين، الذين لعبوا دورًا مهمًا في ائتلاف ترامب الفائز عام 2016، قبل أربع سنوات، حيث فضل الأمريكيون البالغون من العمر 65 عامًا فما فوق الرئيس بـ7 نقاط، وفقًا لاستطلاعات الرأي التي أجريت خلال تلك الفترة.

وتلاشى تقدم ترامب مع هؤلاء الناخبين وفقًا لاستطلاع الرأي الذي أجرته مؤخراً شبكة "إن بي سي نيوز" و"ماريست كوليج" في بنسلفينيا وفلوريدا.

وقالت آمي ليفين، الشريكة في "بينينسون ستراتيجي جروب"، وهي شركة استطلاع ديمقراطية، إن الوباء السبب الرئيسي في هذا التحول بين الناخبين كبار السن، حيث وجد الاستطلاع أن أكثر من نصف الناخبين المحتملين الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا أو أكثر قالوا إنهم قلقون بشأن الإصابة بالفيروس، وفي الولايات الست المذكورة سابقاً، وقال الناخبون إنهم يثقون في بايدن أكثر من ترامب في التعامل مع فيروس كورونا.

وانتقد بعض أصحاب دور رعاية المسنين ونقابات العمال والمجموعات الصناعية إدارة ترامب لعدم تحركها بسرعة وبقوة كافية لحماية السكان المعرضين للخطر في مرافق الرعاية الخاصة بكبار السن، حيث لم تبدأ الحكومة في تتبع حالات العدوى والوفيات داخلها حتى شهر مايو، بعد شهور من الضغط العام، على حد وصف التقرير.

كما يواجه بعض الناخبين الأكبر سنًا عقبات جديدة أمام الإدلاء بأصواتهم، ففي السنوات السابقة زار مسئولو الانتخابات أو مجموعات خارجية تطوعية دور رعاية المسنين وغيرها من مرافق الرعاية طويلة الأجل؛ لمساعدة السكان في التصويت.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك