تقرير دولي: إهدار 3.3 تريليون دولار سنويا بسبب المشتريات والتعاقدات الحكومية منعدمة الكفاءة - بوابة الشروق
الخميس 19 مايو 2022 8:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








تقرير دولي: إهدار 3.3 تريليون دولار سنويا بسبب المشتريات والتعاقدات الحكومية منعدمة الكفاءة


نشر في: الجمعة 28 يناير 2022 - 8:59 م | آخر تحديث: الجمعة 28 يناير 2022 - 8:59 م

تنفق الحكومات ما يقدر بنحو 13 تريليون دولار سنويا على العقود العامة للسلع والخدمات والأشغال العامة، غير أنه يتم إهدار ما يصل إلى ربع هذه الأموال في ممارسات المشتريات والتعاقدات التي تتسم بانعدام الكفاءة وقصر النظر، أي نحو 3.3 تريليون دولار سنويا، وفق تقرير حديث، نشرته مدونة البنك الدولي لهذا الأسبوع.
أوضحت المدونة أنه يمكن أن يؤدي وقف هذا الهدر إلى توفير تريليون دولار على الأقل سنويا لوضع الاقتصادات على مسار تنمية خضراء وقادرة على الصمود وشاملة للجميع.
وقالت المدونة: "مما يؤسف له عدم استغلال ذلك منذ أمد بعيد. وعلى الرغم من الدور الكبير الذي تؤديه المشتريات العامة في النشاط الاقتصادي العالمي، فإن هذا النشاط لم يشهد بعد التطورات المهنية المرجوة. ولا يوجد سوى قدر ضئيل من الفهم العالمي المشترك لما يمثل أفضل الممارسات، ونادرا ما يتم اتخاذ قرارات الشراء على أساس شواهد وأدلة دامغة على ما يحقق النجاح وما لا ينجح. وغالبا ما تكون المشتريات عملية روتينية الهدف الأول منها هو اتباع الإجراءات وتستيف الأوراق بغض النظر عن تحقيق منافع اقتصادية واسعة النطاق. وفي الوقت نفسه، لا يزال التأثير السياسي والعلاقات والارتباطات السياسية تحرك الكثير من القرارات بشأن ترسية العقود".
وأضافت أنه أدى الركود الاقتصادي العالمي إلى تقييد قدرات الحكومات على "إعادة البناء على نحو أفضل" في مواجهة التحديات الاستثنائية الناجمة عن جائحة كورونا وتغير المناخ.
ويؤدي تراجع النمو إلى تقلص الحيز المتاح في المالية العامة للبلدان في سعيها إلى إعادة النشاط الاقتصادي في الوقت الذي تتصدى فيه لمستويات غير مسبوقة من الديون، وتراجع في معدلات تحصيل الضرائب، وزيادة عدم المساواة في الدخل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك