شركات المقاولات ترجئ العمل فى مشروع النهر الأخضر بالعاصمة الإدارية - بوابة الشروق
السبت 6 يونيو 2020 1:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

شركات المقاولات ترجئ العمل فى مشروع النهر الأخضر بالعاصمة الإدارية

عفاف عمار
نشر فى : السبت 28 مارس 2020 - 9:50 م | آخر تحديث : السبت 28 مارس 2020 - 9:50 م

قال مسئولون فى شركات المقاولات العاملة فى مشروع النهر الاخضر بالعاصمة الادارية إن العمل بالمشروع توقف منذ الثلاثاء الماضى بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.
ويعمل فى مشروع النهر الاخضر 6 شركات مقاولات محلية وهى اوراسكوم للانشاء، طلعت مصطفى للانشاءات والمقاولون العرب وابناء حسن علام، ريدكون، بتروجيت.
كان مجلس الوزراء وافق فى الربع الاخير من العام الماضى على اصدار اوامر اسناد مابين 8 ــ 10 مليارات جنيه لصالح الشركات المنفذة للمشروع.
وتقع المرحلة الأولى لمنطقة النهر الأخضر على مساحة 1000 فدان تقريبا، بطول 11 كم، ويمتد من الطريق الدائرى الأوسطى الذى يعتبر البوابة الرئيسية لدخول العاصمة الإدارية «منطقة الـGate Way»، ثم منطقة وسط المدينة، ثم منطقة الأعمال المركزية التى تضم منطقة الأبراج «ناطحات السحاب»، وتنتهى المرحلة الأولى بالطريق الدائرى الإقليمى، ويضم النهر الأخضر حدائق مركزية كبرى، ومسارح مفتوحة، وبحيرات صناعية، وبحيرات للفن والرسم، ومكتبات، ومطاعم، ومسطحات خضراء، على أعلى مستوى.
وأدى انتشار فيروس كورونا إلى تعليق عدد من شركات المقاولات اعمالها فى المشروعات المسندة اليها سواء من القطاع الخاص او الحكومى، تحسبا من انتشار العدوى بين العاملين بالمواقع، حيث اوقفت عدة شركات كبرى العمل فى جميع مشروعاتها، والبعض الاخر مازال يعمل بالحد الادنى من العمالة فى المشروعات التى لا تحتاج عمالة كثيفة.
وقالت مصادر إن 90 % من المشروعات الجارى تنفيذها توقفت عن العمل، الجزء الاكبر يعود إلى رفض المكاتب الاستشارية والهندسية الاستمرار فى مواقع العمل بسبب المخاوف من انتشار المرض.
كان اللواء احمد زكى عابدين رئيس مجلس ادارة شركة العاصمة الادارية للتنمية العمرانية قد قال إن خطة نقل موظفى الحكومة والهيئات الادارية إلى العاصمة الادارية والمخطط لها 30 يونيه 2020، تسير كما هى دون تأثر بتداعيات فيروس كورونا.
اضاف عابدين فى تصريحات لـ«مال واعمال ــ الشروق» ان ازمة كورونا وما ترتب عليها من تداعيات، لم تؤثر على خطط العمل داخل مشروعات العاصمة الادارية، الجارى تنفيذها، مع تشديد اجراءات الوقاية على العمالة من خلال الاستعانة بمجموعات من وزارة الصحة لفحص العاملين بالعاصمة الادارية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك