تقارير تكشف زيادة أعداد المنتحرين في مصر.. ومحاولات للحد من الظاهرة - بوابة الشروق
السبت 13 أغسطس 2022 3:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

تقارير تكشف زيادة أعداد المنتحرين في مصر.. ومحاولات للحد من الظاهرة

ياسمين سعد
نشر في: الثلاثاء 28 يونيو 2022 - 5:57 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 يونيو 2022 - 5:59 م
تتزايد أخبار الانتحار يوما بعد يوم، حتى شهد الأسبوع الماضي فقط أكثر من 5 حالات انتحار، وهي انتحار شاب اسمه "أحمد ع" ويبلغ من العمر 21 عاما، قفزا من أعلى برج التطبيقيين بالعباسية لمعاناته من اضطراب نفسي حاد، بجانب انتحار فرد أمن يدعى "محمد أ"، ألقى بنفسه من الطابق الخامس بأحد مستشفيات التجمع الخامس لمروره بخلافات أسرية.

كما انتحر مسنّ اسمه "عبد الباسط م"، في العقد السادس من عمره وكان يعمل كنجار مسلح، شنقا بالباب الخارجي لمنزله، وذلك لمروره بأزمة نفسية حادة بسبب انفصاله عن زوجته، فيما انتحر شاب اسمه "مصطفى ت" بعدما قاد سيارته إلى النيل مباشرةً فوق كوبري المنصورة، فمات غرقا، في حين انتحر مهندس بالشرقية يبلغ من العمر 26 عاما عن طريق تناول مبيد حشري، بسبب رفضه للزواج من عائلة البنت التي أحبها.

- كم تبلغ أعداد المنتحرين على أرض الواقع؟

تواصلت "الشروق" مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وحصلت على البيانات التي أعدها المركز والتي ترصد أعداد المنتحرين لأعوام 2018، 2019، و2020، حيث تعد هذه البيانات هي الأحدث بالمركز.

وفقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، فقد بلغت أعداد المنتحرين في عام 2018، 89 شخصا، 66 من الذكور، و23 من الإناث، بينما قلت أعداد المنتحرين في عام 2019، حيث شهدت مصر 75 حالة انتحار مثبتة، 54 منها للرجال، و21 حالة انتحار من السيدات.

وقفزت أعداد المنتحرين في عام 2020 لتصبح 101 حالة انتحار، منهم 74 رجلا قرر إنهاء حياته، مقابل انتحار 27 سيدة.

أوضحت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أنه وعلى مدار السنوات الثلاث، كانت أكثر الفئات العمرية انتحارا هم الشباب، خاصة من هم في العقد الثاني والثالث من حياتهم.

- كيف تحاول مصر الحد من الانتحار؟

ومن ناحية أخرى، أطلق الأزهر الشريف مؤخرا مبادرة بعنوان "أنت غال علينا" لتقديم الدعم النفسي للشباب ومساعدتهم على حل المشكلات وتجاوز التحديات، وذلك لمنعهم من التفكير في التخلص من حياتهم، وذلك لمواجهة تزايد حالات الانتحار والحد منها.

كما أطلقت مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان التابعة لوزارة الصحة والسكان المصرية حملة أخرى بعنوان "حياتك تستاهل تتعاش" للدعوة إلى التوجه لأول عيادة حكومية يتم فتحها لمواجهة مشكلة الانتحار عند الحاجة، بالإضافة إلى تدشين خط ساخن للراغبين في التواصل مع متخصصين بهدف الحصول على مساعدة او استشارة.

وتم الإعلان عن الخط الساخن للدعم النفسي والطوارئ والاستشارات النفسية للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، وهو رقم ٠٨٠٠٨٨٨٠٧٠٠ من أي خط أرضي، أو رقم ٠٢٢٠٨١٦٨٣١، كما يقدم المجلس القومي للصحة النفسية خطا ساخنا لتلقي الاستفسارات النفسية وهو رقم 20818102.

ولكن من جهة أخرى، أكد أطلس الصحة النفسية الصادر عن منظمة الصحة العالمية، أن مصر ليس لديها استراتيجية وقائية على المستوى الحكومي لمواجهة الانتحار، وهذا بحسب ما ذكر في موقع دويتش فيله الألماني.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك