الكنيسة الأرثوذكسية: استمرار تعليق الصلوات بالكنائس حتى 27 يونيو المقبل - بوابة الشروق
الخميس 9 يوليه 2020 9:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الكنيسة الأرثوذكسية: استمرار تعليق الصلوات بالكنائس حتى 27 يونيو المقبل

أحمد بدراوي
نشر في: السبت 30 مايو 2020 - 3:12 م | آخر تحديث: السبت 30 مايو 2020 - 3:12 م

رئيس «الإنجيلية» يشكل لجنة لوضع الإجراءات الاحترازية قبل فتح الكنائس

قرر قداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية، استمرار تعليق الصلوات بالكنائس حتى يوم السبت 27 يونيو في ضوء مجريات الأمور المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.

واجتمعت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني اليوم السبت، وقررت ذلك، على أن تنعقد اللجنة مرة أخرى في 27 يونيو لدراسة الموقف، مؤكدة أنهم يصلون من أجل مصر والعالم كله لكي يرفع الله عن العالم هذا الوباء.

وقالت الكنيسة في بيان صحفي، إنها تتابع بكل اهتمام طوال الفترة الماضية مجريات الأمور فيما يخص انتشار فيروس كورونا المستجد، وتزايد أعداد الإصابات اليومية، واتجاه منحنى الإصابات نحو الذروة التي ستستغرق زمنًا غير معلوم حتى الآن.

وأعلنت الكنيسة، كاستثناء السماح بإقامة قداس عيد دخول السيد المسيح أرض مصر يوم الاثنين الموافق 1 يونيو بعدد 6 أفراد فقط من الكهنة والشمامسة معًا، وأيضا قداس عيد العنصرة الأحد 7 يونيو.

كما أكدت الكنيسة، استمرار العمل بالقرار الخاص بصلوات الجنازات، والذي يقصر المشاركة في الصلوات على أسرة المنتقل، ويفضل الصلاة على المنتقل بالمدافن مع تعليق صلوات الثالث وذكرى الأربعين، وممارسة المعموديات بالكنائس بحضور أسرة المعمد فقط، مع استمرار العمل بالقرار الخاص السابق إصداره بالسماح بإقامة صلوات الإكليل "سر الزواج" في الكنائس والبيوت كاستثناء مع ألا يزيد المدعوين عن 6 فقط مع أب كاهن واحد وشماس واحد "الإجمالي 8".

وأشارت إلى الاهتمام بالخدمات التعليمية والرعوية عبر شبكة الإنترنت من قبل كهنة وخدام كل كنيسة لتوصيل رسالة الكنيسة لأبنائها في كل مكان.

وأكدت اللجنة، أن هذه القرارات تخص الكنائس في مصر فقط، وأن على الكنائس التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر مراعاة الظروف المحلية لكل دولة، داعية لضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الصحية الواجبة لكل هذه الممارسات.

من جهته، شكّل الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، اليوم، لجنة لإعداد خطة لعودة فتح الكنائس تشمل جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، الواجب توفرها لمواجهة انتشار وباء كورونا، على أن يتم إقرارها في اجتماع المجلس الملي الإنجيلي القادم، وإخطار جميع الكنائس بها قبل قرار الفتح، وذلك في إطار قرار الحكومة المرتقب، والخاص بدراسة احتمالية عودة دور العبادة في الجمهورية للعمل.

واجتمع زكي، بالمجلس الملي الإنجيلي ورؤساء المذاهب الإنجيلية عبر وسائل التواصل الإلكترونية، وثمّن الدور الذي يقوم به الرئيس والحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا، وما تتخذه من إجراءات وقرارات تعكس مدى الاهتمام بالمواطن المصري، ووضع صحته وسلامته أولا.

وقرر المجلس الاستمرار بالالتزام الكامل بالقرارات السابقة، بشأن تعليق كافة الأنشطة، والالتزام باتخاذ الإجراءات الاحترازية لحين قرار فتح دور العبادة.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية: "نصلي من أجل سلامة البشرية كلها، وأن يمنح الله الرئيس والحكومة حكمة ويعطي سلاما لشعب مصر والعالم".

وقال الأنبا باخوم المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية، والنائب البطريركي لشؤون بطريركية الأقباط الكاثوليك في مصر، لـ"الشروق"، إن الكنيسة بصدد إصدار بيان قريبًا يتعلق بنفس الخطة المتعلقة بعودة الشعائر الدينية من عدمه، مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك