بين الفضيحة والعجائب السبع.. كيف تناولت صحف العالم تتويج ميسي بالكرة الذهبية ؟ - بوابة الشروق
الإثنين 17 يناير 2022 7:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


بين الفضيحة والعجائب السبع.. كيف تناولت صحف العالم تتويج ميسي بالكرة الذهبية ؟

الشروق
نشر في: الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 2:14 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 2:17 م

سلطت الصحف العالمية الضوء على تتويج ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي بالكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في نهاية كل عام، وذلك للمرة السابعة في تاريخه.

وأضاف نجم برشلونة الإسباني السابق الكرة الذهبية السابعة في مسيرته إلى نسخ 2009، 2010، 2011، 2012، 2015 و2019، إلا أن لقب العام الجاري هو الأول في مسيرته بقميص غير "البلوجرانا"، كما أنه الثاني على التوالي، بعدما تم إلغاء الجائزة في العام الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وعنونت صحيفة ليكيب على فوز ميسي بالجائزة :"عجائب الوحش السبع"، مُضيفةً: "فاز ليونيل بجائزة الكرة الذهبية السابعة له الليلة الماضية. وتفوق على مهاجم بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي ونجم تشيلسي جورجينيو".

من جهتها علّقت صحيفة لو باريزيان الفرنسية: "ليونيل ميسي.. الكرة الذهبية في باريس.. في الـ 34 عامًا من العمر، الظاهرة الأرجنتينية تم اختياره أفضل لاعب كرة قدم في العام.. فاز بالكرة الذهبية وأصبح أول لاعب يتوج بها بقميص باريس سان جيرمان".

أما في إسبانيا، فأصدرت صحيفة ماركا المدريدية عددين خصصت الأول لحفل توزيع جوائز الأفضل في الدوري الإسباني للموسم الماضي وكتبت : "الأفضل"، وخصصت الثاني لجائزة الكرة الذهبية لسنة 2021 وكتبت عن فوز ليونيل ميسي بالجائزة للمرة السابعة :" ليونيل ميسي يرتفع للسماء السابعة"، واصفةً فوز الإسبانية ألكسيا بوتياس بالكرة الذهبية للسيدات بـ "التاريخي“، كما اهتمت بفوز بيدري، لاعب برشلونة بجائزة أفضل واعد.

وركزت صحيفة سبورت الكتالونية على تتويج ميسي وبوتياس وبيدري في حفل مجلة فرانس فوتوبل، مُعلقةً: "ثلاثي ذهبي".. قبل أن تشرح "برشلونة بطل الرواية الكاملة في حفل باريس".

أما جارتها صحيفة موندو ديبورتيفو فركزت أيضًا على تتويج ثنائي برشلونة بيدري وبوتياس بالجائزتين بجانب ميسي، نجم البارسا السابق، حيث علّقت "ذهب برشلوني"، فيما عنونت صحيفة آس المدريدية "هم من ذهب".

الصحف البريطانية اهتمت بغضب كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد وشنه هجوم على رئيس مجلة فرانس فوتبول، بعدما قال الأخير إن صاروخ ماديرا يحلم بالحصول على كرات ذهبية أكثر من البرغوث الأرجنتيني، فيما غاب النجم البرتغالي عن الحفل الذي قدمه مهاجم منتخب ساحل العاج السابق ديدييه دروجبا والصحفية ساندي هيريرت، وعبّر عن تذمره على حسابه على إنستجرام، كاتبا رغم ذلك: "أبعث دائما بالتهاني إلى أولئك الذين يفوزون".

وعنونت صحيفة ميرور البريطانية "غضب كريستيانو بعد فوز ميسي بالكرة الذهبية"، فيما كتبت صحيفة ذا صن عن تتويج ميسي "ضربة في الكرات"، قبل أن تضيف: "كريستيانو غاضب من الجوائز، وخسارة ليفاندوفسكي أمام ميسي مهزلة".

وفي إيطاليا، كتبت صحيفة كورييري ديلي سبورت :"الكرة الذهبية السابعة لميسي وغضب كريستيانو رونالدو"، فيما عنونت صحيفة توتو سبورت "ميسي يحصل على السابعة.. لكن ليفاندوفسكي الأول بالنسبة لنا".

أما صحيفة بيلد الألمانية فشنت هجومًا كبيرًا بسبب خسارة ليفاندوفسكي للجائزة، حيث عنونت "فضحيفة التصويت.. لماذا ميسي مرة أخرى؟ ليفاندوفسكي في المرتبة الثانية فقط".

وفي سياق متصل، شهد ترتيب النجوم في قائمة سباق الحصول على الجائزة مفاجآت عديدة، كان أبرزها ابتعاد محمد صلاح، جناح ليفربول وأحد المرشحين لنيل الجائزة إلى المرتبة السابعة وحصوله على 121 نقطة فقط، فيما تفوق عليه كريستيانو رونالدو وجاء في المرتبة السادسة برصيد 178 نقطة.

وجاء الفرنسي كريم بنزيما، قائد ريال مدريد الإسباني الذي لم يحضر الحفل الذي أُقيم في بلاده بالمركز الخامس برصيد 239 نقطة برغم تتويجه بلقب دوري الأمم الأوروبية مع منتخب الديوك، متفوقًا على مواطنه نجولو كانتي، لاعب تشيلسي صاحب المركز السادس.

وظل الصراع الأشرس بين الثلاثي الإيطالي جورجينيو صاحب المرتبة الثالثة برصيد 460 نقطة، وليفاندوفسكي صاحب المركز الثاني برصيد 580 نقطة، والمتوج بالجائزة ميسي برصيد 613 نقطة، وفقًا لنتائج تصويت مجموعة مختارة من الصحفيين.

في سياق متصل، شهد حفل البالون دور الذي أُقيم في قصر شاتيلية بالعاصمة باريس توزيع جوائز جديدة، وُصفت بالترضية، حيث حصل ليفاندوفسكي على جائزة أفضل هداف هذا العام، خصوصا بعدما بات أول لاعب في تاريخ الدوري الألماني يسجل 41 هدفاً خلال الموسم، محطماً الرقم القياسي المسجل باسم الراحل جيرد مولر.

كما توج تشيلسي الإنجليزي بجائزة أفضل فريق في العالم، بعدما تُوج بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، ويحتل جدول ترتيب البريميرليج هذا الموسم، وذلك بعدما فشل الثنائي جورجينيو وكانتي في الحصول على أي جائزة فردية بالحفل.

وحصل جيانلويجي دوناروما، حارس باريس سان جيرمان والمتُوج مع المنتخب الإيطالي بقلب أمم أوروبا على جائزة أفضل حارس في العالم، فيما نال بيدري، لاعب وسط برشلونة ومنتخب إسبانيا جائزة كوبا لأفضل لاعب واعد في عام 2021، وتُوجت أليكسيا بوتياس، قائدة البارسا بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك