عندما يتحرك الفنان.. تأكد أننا أمام بركان - خالد محمود - بوابة الشروق
الجمعة 24 يناير 2020 3:54 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

عندما يتحرك الفنان.. تأكد أننا أمام بركان

نشر فى : الجمعة 5 يوليه 2013 - 8:00 ص | آخر تحديث : الجمعة 5 يوليه 2013 - 8:00 ص

تأتى انتفاضة الفنانين والنجوم ضد حكم الإخوان لتجسد بحق مشهداً تاريخياً صادقاً وموثقاً بالروح والعزيمة والإصرار على الوقوف ضد من يناهض الفن وحرية الإبداع، بل ويناهض الحق فى حرية الحياة نفسها.

 

كان يوم 30 يونيو هو المتنفس الكبير ليفرج نجوم الفن عن أحلامهم المكبوتة للتعبير عن رفضهم لسياسة نظام طاغٍ، كانوا بحق خائفين على حاضر هذا الوطن ومستقبله من أن تتغير هويته الحضارية العظيمة، ومن أن تتلون قلوب الشعب بلون الحزن والخوف والقلق.

 

«يسقط حكم الإخوان.. يسقط من يريد طمس ثقافة وطن».. كانت هذه الصرخات والمعانى صباح يوم 30 يونيو ومن قبله ومن بعده لسان حال ليس فقط الفنانين، بل والشعب الذى أثبت أن خوفه على حضارته وفنه وثقافته لا يقل عن قلق أى فنان ومثقف.

 

«الشعب يريد إسقاط النظام».. ملأت الصرخة شوارع القاهرة وميادينها لتلتحم مع صرخات وآهات ملايين البشر من المصريين، بل وطوائفهم والذين وحدهم شعار واحد هو التمرد على الخنوع والخشوع لنظام الأخونة وصوت التكفير.

 

ما أسعدنى بحق هو عودة بعض الفنانين والنجوم لصوت الوطن وانحيازهم لأطياف الشباب.. انحازوا بلا أى تردد لمسيرة قمع الجهل والقهر والظلمة السياسية.

 

صفوف الفنانين ضمت مختلف الأجيال والتوجهات وهو ما يؤكد أن الفن ونجومه دائماً لم يكونوا فى عزلة عن مجتمعهم، ربما تكون هناك لحظة غفوة فى زحمة الحياة، لكنهم أثبتوا وما زالوا أنهم جزء لا يتجزأ من كيان ووجدان هذا الشعب، وأنهم يشكلون بحق القوة الناعمة لمصر، تلك القوة التى حاول النظام الظلامى تغليفها بالعتمة، وإظهارها فى مشاهد وأقوال دنيئة، كفروا بها وكفروها، وحاولوا تصدير صورة هى أبعد ما تكون عن الفنان والفن المصرى الذى له فضل كبير على المنطقة بأثرها.

 

نضج كبير ووعى أكبر ومسئولية حقة أفرزها مشهد 30 يونيو لنجوم مصر، أبهرت الإعلام العالمى الذى بدا جزء منه مشككاً فى نوايا ثورة شعب مصر، وفى قدرتها على النهوض مرة أخرى ضد نظام جاء جراء خطأ تاريخى، عندما رأى الإعلام الغربى وسجلت عدساته نجوم مصر وهم يمسكون بالقباقيب ويرفعون الكارت الأحمر مكتوب عليه «ارحل».

 

عندما يثور الإبداع تأكد أن هناك نزيفا فى قلب الوطن حان وقوفه.. وبركان حان انفجاره.

خالد محمود كاتب صحفي وناقد سينمائي
التعليقات