هى المرأة! - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الإثنين 21 أكتوبر 2019 5:37 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

هى المرأة!

نشر فى : السبت 21 سبتمبر 2013 - 8:00 ص | آخر تحديث : السبت 21 سبتمبر 2013 - 8:00 ص

استوقفتنى هذا الأسبوع مقالة طريفة مهمة كتبتها «إميلى أوستر» Emily Oster أستاذ الاقتصاد فى جامعة شيكاغو وصاحبة أحد أكثر الكتب مبيعا فى الولايات المتحدة. ما يستحق التأمل أنها لا تكتب فى الاقتصاد انما فى شئون المرأة الصحية. توقعى الأفضل: لماذا يجب إعادة النظر فى كل معلوماتك عن الحمل وماذا تحتاجين بالفعل معرفته؟ الواقع ان هناك مفارقة طريفة فى العنوان والمضمون، لذا يجب أن نقرأ الموضوع  الذى اختارته «أوستر» فى سياقه اللغوى: Expecting Better: why the Conventional Pregnancy wisdom is wrong - and what you really need to knaw

لنا أن نفهم المضمون إذا ما راجعنا المقصود بكلمة Expect فهى لغويا تعنى فى صيغة الفعل ان يتوقع الإنسان شيئا سيحدث لكنها أيضا تعنى ان تحمل المرأة. قضية أوستر فى كتابها كانت شرحا وافيا للتغيرات التى تحدث فى جسد المرأة أثناء الحمل وكيف تتوافق معها وتستعد لها. الجديد فى الأمر والذى سجلته إميلى أوستر فى مقالها الصادر هذا الأسبوع هو ما يتعلق بتجربتها الشخصية أثناء فترة حملها لابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات الآن.

هناك عدد من التناقضات رصدتها الكاتبة فى بحثها عن تلك المسلمات التى يشهرها الأطباء فى وجه الحامل طوال فترة حملها مثل ممنوع القهوة تماما أو تجنبى كل أنواع الجبن الطرى ولا  تقربى السوشى وان العلاقة الزوجية الحميمة تختصر فترة الحمل وتعجل بالولادة وان التخدير النصفى يزيد من فترة الولادة وان الحامل اذا تخطت الخامسة والثلاثين يجب ان تخضع لاختبارات إضافية.

فى اسلوب ساخر ردت «أوستر» على تلك التساؤلات بعد ان درست وراجعت العديد من الدراسات العلمية التى تعنى بتلك الموضوعات. فيما يتعلق بالقهوة ورغم أنها سجلت فى كتابها ضرورة تفادى الكافيين إلا انها رصدت أن الاجهاض لا يحدث إلا إذا تناولت المرأة من 6 ــ 8 فناجين يوميا فاكتفت هى بثلاثة.

أما عن ضرورة ان تجرى المرأة الحامل إذا تخطت الخامسة والثلاثين اختبارا للسائل داخل الرحم الاختبار المؤلم لها والذى قد يتسبب فى مخاطر للجنين فقد رصت انه من الأفضل ان يجرى الزوج والزوجة مع الاختبارا وراثيا وقد وافقت جمعية النسا والتوليد الأمريكية على ذلك. أثبتت أيضا ان العلاقة الحميمة لا تعجل بموعد الولادة. أما عن التخدير النصفى فالواقع انه بالفعل يزيد من فترة أثناء الولادة فى المتوسط خمس عشرة دقيقة. ما المانع إذن فى ان تمتد المعاناة لربع الساعة إذا كانت الآلام فيها أقل بكثير؟

أما عن الجبن الطرى من أنواع البرى، الكامومسير الفرنسية الفاخرة والتى يمنعها الأطباء لاحتمال احتوائها على ميكروب الليسيتريا (Listeria) فترى إميلى أوستر أنها استمتعت بها كثيرا خلال فترة حملها بعد تأكدها من انها قد صنعت من ألبان بعد بسترتها.

حينما كتبت توصى الآخرين تشددت. حينما كان الأمر بها متعلقا بحثت واجتهدت حتى تحتفظ لصباحاتها بنكهة القهوة ولمسائها بالجبن الفرنسى الذى تعشقه ولأوان ولادتها بالتخدير المقاوم للألم. إنها المرأة سواء كانت أستاذ اقتصاد أو مجرد ملامح جميلة ورداء أنيق.

التعليقات