الداخلية توقف والد زميلة طالبة جامعة العريش المنتحرة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات - بوابة الشروق
الأربعاء 24 أبريل 2024 5:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الداخلية توقف والد زميلة طالبة جامعة العريش المنتحرة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات

طالبة العريش المنتحرة
طالبة العريش المنتحرة

نشر في: الجمعة 1 مارس 2024 - 3:30 م | آخر تحديث: الجمعة 1 مارس 2024 - 3:30 م

وقف الضابط والد الفتاة شروق عن العمل والتحقيق مع زملاء الطالبة المنتحرة

في إطار التحقيقات الجارية بشأن حادث انتحار طالبة جامعة العريش "نيرة ص." أنهت وزارة الدخلية فحص موقف الطالبة "شروق أ." وخمسة من زملائها ومشرفة المدينة الجامعية وأحد اصدقاء الطالبة المنتحرة.

جاء ذلك تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات واقعة انتحارها.

وأوقفت الداخلية والد الطالبه شروق -وهو رائد شرطة- عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حرصاً على نزاهتها.

حق طالبة العريش يتصدر مواقع تواصل الاجتماعي

تصدر هاشتاج حق طالبة العريش موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الخميس، وسط سيل من التدوينات التي تدعي نقل معلومات عن أصحاب الطالبة نيرة والمحيطين بها، تكشف تفاصيل الواقعة التي دفعتها للانتحار، وتتمحور الأفكار حول ابتزاز الطالبة بصورة مخلة التُقطت لها خلسة، من زملاء لها في الجامعة.

وتبنى مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، رواية تزعم حدوث مشادة بين الطالبة نيرة وإحدى صديقاتها، فالتقطت لها الأخيرة صورة مخلة، ثم أرسلتها لطلاب ذكور وبدؤوا في ابتزاز الطالبة نيرة، والتي لم تتحمل الضغوط وأقدمت على الانتحار، كما تزعم رواية أخرى إلى حصول زميلتها على الصورة الخاصة من هاتف الطالبة نيرة.

تفاصيل غامضة قبل الانتحار

وقعت حادثة انتحار طالبة العريش، قبل 6 أيام، عندما استقبلت مستشفى العريش العام، يوم الأحد الماضي، طالبة تدعى "نيرة .ص.م" 19 عاما، مصابة باضطراب في الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية، ونبضها ضعيف بسبب تناولها مادة مجهولة، وتم تقديم الإسعافات الأولية لها؛ إلا أنها فارقت الحياة.

وبدأت تفاصيل الواقعة تتكشف شيئا فشيئا بحب الروايات المنسوبة لزملائها من طلاب الجامعة، والتي تزعم أن صورة التقطت خلسة للطالبة نيرة أثناء وجودها داخل الحمام، ثم ابتزازها بها من قبل زملاء آخرين في الجامعة، هو السبب وراء إقدام نيرة على الانتحار.

وتشير صورة متداولة لمحادثة على تطبيق الواتساب، إلى طرح أحد الطلاب استفتاء على "جروب الدفعة"، يطلب التصويت على طرح الصورة يوم السبت أو اليوم الساعة 12، دون تحديد هوية صاحب الصورة، وتزعم إحدى الروايات أن هذه المحادثة كانت سببا أخيرا في تزايد الضغوط على طالبة العريش نيرة، والتي لم تتحملها وأقدمت على الانتحار.

وزعم أحد الحسابات أن الطلاب المتهمين بابتزاز الطالبة نيرة كتبوا على جروب الدفعة بتطبيق الواتساب: "الشيخة اللي كانت بتصلي بينا فالسكن وعاملها نفسها إمام، تحبوا نفضحها يوم السبت ولا النهاردة الساعة 12 بالليل؟".

يذكر أن الدولة توفر العديد من مراكز الدعم النفسي للأشخاص الذي يعانون من حالات اكتئاب ومشاكل نفسية، يمكن اللجوء إليها عبر التواصل معها مع الاحتفاظ بسرية البيانات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك