«موسى»: أدعو للتصويت بـ«نعم» على الدستور لمواجهة «الفتنة» - بوابة الشروق
الأحد 19 مايو 2024 8:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«موسى»: أدعو للتصويت بـ«نعم» على الدستور لمواجهة «الفتنة»

محمد بصل:
نشر في: الثلاثاء 3 ديسمبر 2013 - 1:25 م | آخر تحديث: الثلاثاء 3 ديسمبر 2013 - 1:25 م

تسلم الرئيس عدلي منصور، ظهر الثلاثاء، المشروع النهائي للدستور الذي أعدته لجنة الخمسين من رئيسها عمرو موسى، في لقاء جمعهما بقصر الاتحادية.

وقال موسى، في مؤتمر صحفي عقب اللقاء: "تقدمت للرئيس عدلي منصور بنص مشروع الوثيقة الدستورية الجديدة (دستور 2013)، وجرى نقاش حول الخطوات المقبلة في إطار خارطة الطريق التي أعلنت في 3 يوليو واتفق عليها المواطنون المصريون".

وأضاف موسى، أن "لجنة الخمسين حققت إنجازاً باتخاذ أول خطوات خارطة الطريق في الموعد المحدد لها تماماً، بل والانتهاء من كتابته قبل 3 أيام، مما يؤكد قدرة المصريين على إنجاز كل الخطوات المصيرية في المواعيد المقررة تماماً وبالكفاءة المطلوبة، وهو ما يمهد الطريق لإجراء الاستفتاء الشعبي النزيه في موعده للمضي قدماً في تنفيذ خطوات الخارطة".

وتابع: "على الجميع وخاصة الإعلام حث كل المواطنين على المشاركة في الاستفتاء والتصويت بـ"نعم" تأييداً لهذا الدستور، لوضع حد للفتنة والخروج من الوضع الخطير الذي تعيشه مصر".

وأوضح موسى، أنه "يثق في أن يساند الشعب الدستور الجديد لأن الجميع يجب أن يدركوا ويأخذون في الاعتبار ظروف مصر الصعبة والوضع السيء "التاريخي" الذي تعاني منه، خاصة أن مصر ليست في حل لخوض مسار رفض هذا الدستور، فيما يتضمنه من سريان الإعلان الدستوري المؤقت لفترة أطول وتشكيل لجنة أخرى لوضع الدستور".

وتعليقاً على صياغة المادتين 229 و230 الخاصتين بترك تنظيم الانتخابات التشريعية المقبلة للقانون، وترك ترتيب الانتخابات التشريعية والرئاسية عقب الاستفتاء على الدستور إلى قانون يصدره رئيس الجمهورية، قال موسى: إن "هذه الصياغات جيدة للغاية وتدعم خارطة الطريق ولا تعارضها، وإن سبب اعتماد هذه الصياغات هو عدم استطاعة لجنة الخمسين تحقيق التوافق النهائي على الصياغات التي كانت معدة لهاتين المادتين، وإن الرئاسة والقيادة العامة للقوات المسلحة لم يتدخلا من قريب أو بعيد في هاتين المسألتين حتى يكون لأيهما قرار فيهما".

وأشار موسى إلى أنه "حسب علمه" لا يوجد تعديل في خارطة الطريق، وأن صياغة المادة 230 تفتح الباب أمام الدولة لحسم أي انتخابات ترى أنه من المناسب البدء بها، الرئاسية أم البرلمانية.

وحول أهم المواد والمبادئ الجديدة التي تضمنها الدستور، قال موسى: إن "هناك عدة مكاسب حققتها لجنة الخمسين على رأسها المادة الخاصة بذوي الإعاقة، والمادة التي تلزم الجميع باحترام العلم المصري".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك