وزيرة الهجرة: نعمل على حماية المصريين بالخارج من مخاطر طمس الهوية - بوابة الشروق
الثلاثاء 18 مايو 2021 1:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


وزيرة الهجرة: نعمل على حماية المصريين بالخارج من مخاطر طمس الهوية

بسنت الشرقاوي
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 2:11 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 2:11 م
- نعمل أيضا على حماية طلاب المدارس الأجنبية في الداخل المصري

أقام مجمع اللغة العربية، ندوة افتراضية، برئاسة الدكتور صلاح فضل، وبحضور وزيرة الهجرة الدكتورة نبيلة مكرم، ظهر اليوم الثلاثاء، لدعم المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، والتي تشرف على تنفيذها وزارة الهجرة والمصريين في الخارج.

وقالت الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، إن احتياجات المصريين المغتربين في الخارج كبيرة جدا، فهم يبلغون 9.5 مليون مواطن مصري في دول أجنبية، والوزارة تعمل على حماية المصريين من مخاطر طمس الهوية في الخارج، وأيضا طلاب المدارس الأجنبية في الداخل المصري.

وأضافت مكرم، خلال الندوة، أنه ليس لدى الوزارة مشكلة في انخراط أبناء المصريين بالخارج في الثقافات الأجنبية، لكن يلزم مع ذلك الحفاط على هوية الوطن، مشيرة إلى أن مبادرة "اتكلم عربي" ليست محو أمية، بل هي مبادرة وطنية واجتماعية، تقف بصدد حروب طمس الهوية التي يتعرض لها المصريون في الخارج.

وأوضحت أن بعض أطفال المصريين المهاجرين في الخارج لا يعرفون التواصل مع أهاليهم المصريين في الداخل بسبب التعليم الأجنبي، ويصل ذلك لحالة التنمر لعدم قدرتهم على نطق بعض الكلمات، معبرة: "هذا يعني استيعاب لأبنائنا في ثقافات أخرى وهذا أمر خطير".

وأشارت إلى أن المبادرة لاقت ترحيبا كبيرا جدا من الدول العربية المشاركة فيها، من وقت إطلاقها في سبتمبر الماضي، وأنه يلزم التعاون بين وزارة الهجرة ومجمع اللغة العربية لتفعيل المبادرة، فمثلا كثير من المصريين في الخارج لديهم مشكلة كبيرة، وهي ولادة بعض الأطفال في الخارج، ثم يصبحون لا يعرفون شيئا عن مصر ولا اللغة العربية، والوزارة تحاول الوصول لهم عن طريق مقابلات عبر تطبيق زووم وكلاب هاوس، أو في أي تطبيق يستخدمونه: "أحيي الأهالى المصرية في الخارج ممن تفاعلوا مع المبادرة، وبالأخص الأم، الوزارة تهتم بآلام المهاجرة وتفاعل معها مباشرة في المبادرة لأنها تتحمل جميع الأعباء، والآن تقيم الوزارة رحلات سياحية للمصريين في الخارج لزيارة مدينة الجلالة والعاصمة الإدارية لجذبهم لمصر".

كما لفتت مكرم إلى أنه يوجد في الداخل المصري، شباب وأطفال بعيدة عن التقاليد والمبادئ المصرية، وضمنهم طلاب المدارس الأجنبية، وهذا جرس ينذر بطمس الهوية المصرية: "لذا أردنا التأكيد على هويتنا ووطنيتنا من خلال المبادرة، والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم".

من جانبه، صرح الدكتور صلاح فضل، رئيس مجمع اللغة العربية في كلمته الافتتاحية للندوة، بأن من يتكلم العربية هو من يتذوقها، وأن الكلام بالعربية لا يعني إطلاقا إهمال اللغات الأخرى، مشيرا إلى أن علماء المجمع أكدوا أن هناك في عقل الإنسان ما يمكن أن يسمى بالكفاءة ومن يمتلك الكفاءة اللغوية في لغته الأم الأصلية هو الأقدر على إتقان اللغات الأخرى.

وجرت الندوة الافتراضية عبر تطبيق (زووم) لدعم المبادرة الرئاسية، وحاضر فيها الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وأعضاء المجمع الأستاذ الدكتور محمود كامل الناقة، والأستاذ الدكتور محمد المآسي، وخبير المجمع الأستاذ الدكتور أحمد شلبي، وعدد من أعضاء المجمع، فيما استمعت الوزيرة لمقتراحتهم لتدعيم اللغة العربية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك