مشيرة خطاب: دور القوات المسلحة تجاه الطفلة يقين أرقى درجات الالتزام بحقوق الإنسان - بوابة الشروق
الأحد 27 نوفمبر 2022 2:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

مشيرة خطاب: دور القوات المسلحة تجاه الطفلة يقين أرقى درجات الالتزام بحقوق الإنسان

هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 7:32 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 7:32 م
قالت السفيرة مشيرة خطاب، رئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن دور القوات المسلحة تجاه الطفلة «يقين»، ابنة أحد التكفيريين والتي انتشلتها الدولة المصرية ممثلة في القوات المسلحة، يمثل أرقى درجات الالتزام بحقوق الإنسان.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء: «يقين لها حقوق، ليست ملكية خاصة لوالدها الذي استخدمها درعًا، أو رماها عندما تعرضت حياته للخطر، يقين لها حقوق وأسرتها عليها الالتزام للوفاء بتلك الحقوق».

وأشارت إلى أن الدولة عليها التزام، بأن تلتزم الأسرة باحترام حقوق يقين، ولو لم تقم الأسرة بمسؤوليتها، فالدولة تتخذ إجراءات تجاه تلك الأسرة، مؤكدة أن ما فعلته القوات المسلحة مع يقين، التزام راق بحقوق الإنسان.

وذكرت رئيس القومي للمرأة، أن «يقين» لم تتعرض لعنف أو تمييز أو اضطهاد؛ بسبب الاتجاهات الفكرية والعقائدية لوالدها او والدتها، متوجهة بالتحية إلى القوات المسلحة، لأنها انتشلت «يقين» ووفرت لها الحماية والرعاية، وفرصة لتعيش عيشة آمنة.

وتابعت: «حق الطفل أن يحيا في أسرة حامية، تكفل له أن تنمو شخصيته بصورة آمنة متسامحة ومتناسقة، وبيئة عائلية بها سعادة ومحبة وتفاهم وإخاء، ولذلك على الأسرة أن تتخذ مجموعة من الإجراءات الوقائية بحكم صغر سن الطفل وعدم نضجه البدني والعقلي».

ولفتت إلى أن القوات المسلحة وفرت ليقين الدور الذي عجزت الأسرة توفيره، متابعة: «منحتها فرصة للذهاب إلى المدرسة، وحمتها من مناخ الكراهية الذي كانت الأسرة تعيش فيه، والتيارات المتشددة وأسوأ أشكالها التكفيرية، التي يعتمد مذهبها على الكره والإقصاء والاستبعاد وخاصة للضعفاء».

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعاليات الندوة التثقيفية للقوات المسلحة الـ 36 «إرادة وطن»، بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر، وذلك بحضور الوزراء والمسؤولين وعدد من قيادات وكبار رجال الدولة.

وتضمنت الفعاليات، عرض فيلم تسجيلي عن الطفلة يقين، ابنة أحد التكفيريين انتشلتها الدولة المصرية ممثلة في القوات المسلحة، وتناول الفيلم رحلتها وكيفية إنقاذها.

وتحتفل الدولة المصرية بالذكري الـ 49 لحرب أكتوبر، وهو يوم العزة والكرامة ويوم النصر ويوم البطولات والأمجاد التي صنعها رجال القوات المسلحة بدمائهم الذكية في ملحمة عسكرية أبهرت العالم.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك