غلق مدينة جديدة وطوارئ في بكين.. كورونا يعاود الانتشار في الصين (فيديو) - بوابة الشروق
الجمعة 1 يوليه 2022 2:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

غلق مدينة جديدة وطوارئ في بكين.. كورونا يعاود الانتشار في الصين (فيديو)

بسنت الشرقاوي
نشر في: الخميس 4 نوفمبر 2021 - 3:43 م | آخر تحديث: الخميس 4 نوفمبر 2021 - 3:43 م

يعاود فيروس كورونا الانتشار في مدن داخل الصين، حيث أغلقت السلطات مدينتن حتى الآن في محاولا دؤوبة للسيطرة على تفشي المرض، بعد ظهور حالات في مدينتي "لانتشو" ومدينة "خيخه"، بالإضافة للعامة بكين.

• بكين

احتجزت السلطات أطفال لا تتجاوز أعمارهم السابعة لساعات في مدرسة في بكين قبل إرسالهم إلى الحجر الصحي المركزي لمدة أسبوعين، بعد أن ثبتت إصابة أحد الموظفين في المدرسة بفيروس كورونا.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، جاءت الإجراءات التي أثارت قلق الآباء، وسط إجرءات مشددة في المدينة بعد اكتشاف ما يزيد عن 40 حالة من متغير دلتا، كجزء من تفشي وطني طال على ما لا يقل عن 16 مقاطعة من أصل 31 مقاطعة في الصين.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع فرض قيود أكثر صرامة بعد إعلان لجنة الصحة الوطنية عن التأهب لأعلى مستوى في 3 أشهر يوم عقب اكتشاف 93 حالة محلية جديدة.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن مدرسة هواجيادي التجريبية الابتدائية في منطقة تشاويانغ أُغلقت بسرعة بعد ظهر يوم الاثنين بعد أن تبين إصابة مدرس بفيروس كورونا.

وتم استدعاء أولياء الأمور إلى المدرسة، لكنهم أمضوا ساعات يتجمعون خارج البوابة في انتظار معلومات عن أطفالهم في الداخل بسبب الإغلاق، ووفقًا للتقارير، قالت سلطات المدرسة إن جميع الأطفال يخضعون للاختبار وسيضطر بعضهم إلى البقاء هناك طوال الليل.

وتُظهر اللقطات المنشورة أطفالًا يصطفون أمام العاملين الصحيين وهم يرتدون معدات الوقاية الشخصية، في شكل بيضاوي في الظلام.

قبل منتصف الليل بقليل، ظهر مدير المدرسة وطلب من الآباء العودة إلى المنزل وحزم ملابس أطفالهم وإحضارهم في صباح اليوم التالي، فيما قيل لهم إنه سيتم إرسال بعض الأطفال على الأقل إلى مرافق الحجر الصحي المركزية لمدة 14 يوما، ويمكن لأحد الوالدين مرافقتهم.

كما أغلقت السلطات 16 مدرسة أخرى في تشاويانغ لأن الموظفين ذهبوا إلى موقع التلقيح للحصول على جرعات معززة في نفس الوقت الذي ثبتت فيه إصابة المعلم بالفيروس.

يأتي ذلك فيما تم إلغاء نصف الرحلات المجدولة في مطار بكين، وحثت السلطات الناس على عدم مغادرة المدينة، أو تأخير العودة إذا كانوا بعيدين، فيما أغلقت السلطات أماكن ومدن أخرى أو إخضاعها للاختبارات الجماعية.

• غلق ثاني مدينة في أقل من شهر

في 26 أكتوبر الفائت، أغلقت الصين مؤخرا أول مدينة وهي "لانتشو" البالغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة، حيث طلبت السلطات من السكان عدم مغادرة منازلهم إلا في حالات الطوارئ فقط، في محاولة للقضاء على تفشي فيروس كورونا محليًا.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، أغلقت الصين المدينة بسبب اكتشاف 6 حالات داخل المدينة ضمن 29 إصابة محلية جديدة، حيث قالت السلطات في بيان إن سكان لانتشو سيُطلب منهم البقاء في منازلهم، وقال مسؤولون إن دخول وخروج السكان سيخضع لرقابة صارمة وسيقتصر على الإمدادات الأساسية أو العلاج الطبي.

أما المدينة الثانية التي اغلقها الصين بسبب كورونا، فهي مدينة خيخه، حيث قالت شبكة إذاعة الطوارئ الوطنية في الصين، يوم الثلاثاء، إنه بعد اكتشاف 26 حالة جديدة في يوم احد داخل المدينة الحدودية بين الصين وروسيا، صنفت السلطات المدينة وبالاخص في بمقاطعة هيلونغجيانغ، كمنطقة عالية الخطورة، بالإضافة إلى 14 منطقة أخرى إلى مناطق متوسطة الخطورة وأغلقت 51 مجتمعًا سكنيًا حيث تم العثور على حالات إصابة أخرى.

أغلقت المدينة أيضًا 51 مجتمعًا سكنيًا تم تأكيد وجود حالات كوروونا مع تقديم مستلزمات الحياة وتقديم الاستشارات النفسية.

وفقًا لمركز مدينة خيخه للوقاية من الأمراض ومكافحتها، تم الكشف عن معظم النتائج الإيجابية من اختبار الحمض النووي في مواقع الحجر الصحي المركزي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك