يدخل الحرب للمرة الأولى.. لواء كفير الأحدث والأكبر في إسرائيل يشتهر بممارساته القمعية ضد الفلسطينيين - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 8:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

يدخل الحرب للمرة الأولى.. لواء كفير الأحدث والأكبر في إسرائيل يشتهر بممارساته القمعية ضد الفلسطينيين

منال الوراقي
نشر في: الإثنين 4 ديسمبر 2023 - 7:43 م | آخر تحديث: الإثنين 4 ديسمبر 2023 - 7:55 م

أعلنت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن الفريق القتالي التابع للواء كفير، والذي يشارك لأول مرة في المناورة البرية بقطاع غزة، تمكن من تحديد موقع وتدمير أكثر من 30 فتحة نفق تابعة للمقاومة الفلسطينية.

- ما هو لواء كفير؟ وما أهميته لإسرائيل؟

وفقا للموقع الرسمي لجيش الدفاع الإسرائيلي، فلواء كفير، الذي يعرف باللواء رقم 900، هو أكبر وأحدث لواء مشاة في جيش الدفاع الإسرائيلي، وواحد من ألوية المشاة الخمسة التابعة لقوات الدفاع الإسرائيلي، التي تعمل تحت القيادة المركزية.

ووفقا لتقرير صادر عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية، فاللواء التابع للجيش الإسرائيلي، يعمل بشكل ثابت داخل الضفة الغربية، ويضم 6 كتائب: كتيبة نحشون المسؤولة عن منطقة قلقيلية وطولكرم، كتيبة شمشون المسؤولة عن منطقة غوش عتصيون، وكتيبة حروف المسئولة عن منطقة نابلس، وكتيبة دوخيفت المسئولة عن منطقة رام الله، وكتيبة لافي المسئولة عن منطقة جبل الخليل، وكتيبة نيتساح يهودا المسئولة عن منطقة شمال الضفة ومدينة جنين.

ولواء كفير، هو لواء كبير لديه جيش نظامي واحتياطي، وقواعد عسكرية خاصة به، تم الإعلان عن تشكيله رسميا، في 6 ديسمبر 2005، كلواء مستقل تابع للشعبة 162 في قيادة المنطقة الوسطى، وعناصره معروفة بقبعاتهم العسكرية "المبرقعة" بالإضافة إلى "الجزمة" العسكرية ذات اللون الأحمر.

ووفقا لوسائل إعلام فلسطينية فقد اشتهر اللواء، منذ إنشائه بممارساته القمعية وأعمال التنكيل بحق السكان الفلسطينيين، إضافة إلى إعلان مجندين فيه رفضهم تنفيذ أوامر إخلاء المستوطنات.

فقالت وكالة الصحافة الفلسطينية، في تقرير سابق لها، إن اللواء يعد المسئول عن 70% من الاعتقالات التي نفذتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية.

ونقلت عن تحقيقات أعدها الجيش الإسرائيلي، أن اللواء تصدر ألوية المشاة الأربعة للاحتلال في نسبة الانضباط الداخلي بين عناصره، حيث إنه يحتل المرتبة الأولى لجهة عدد الجنود الذين ينتقلون منه للدراسة في كلية الضباط.

- "فضائح" يمارسها لواء كفير

وفي عام 2008، نشرت وكالة معا الإخبارية الفلسطينية، ما قالت عنه "فضائح" لجنود لواء كفير، والذين وصفتهم بأنهم مختصون بالتنكيل بالفلسطينيين، بعد فضيحة خطف جنود اللواء لسائق سيارة أجرة فلسطيني في مدينة الظاهرية.

ثم انتشار فضيحة عن كشف جنود اللواء لمؤخراتهم أمام الفلسطينيين ونشطاء سلام دوليين، وبعدها ذكر موقع "يديعوت أحرونوت" العبري، اعتقال الشرطة العسكرية الاسرائيلية 3 جنود يخدمون في وحدة "خروب" التابع للواء كفير، بعد أن اشتكت إحدى المجندات حول أعمال التنكيل التي يمارسها الجنود ضد صبيين فلسطينيين جرى اعتقالهما.

وكانت المجندة الاسرائيلية قدمت تقريرا لقائد الوحدة حول قيام الجنود الثلاثة بضرب صبيين فلسطينيين يبلغان من العمر 16 عاما ونصف، بعد وقت قصير من اعتقالهما بتهمة إشعال إطارات مطاطية وتغطية أعينهم وتكبيل أيديهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك