طارق الخولي: شائعات وسائل الإعلام الغربية ستشتد لمنع ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة - بوابة الشروق
الإثنين 21 سبتمبر 2020 11:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

طارق الخولي: شائعات وسائل الإعلام الغربية ستشتد لمنع ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة

آية نجم الدينآية نجم الدين
نشر في: الأحد 7 يناير 2018 - 9:27 م | آخر تحديث: الأحد 7 يناير 2018 - 9:27 م

قال طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن ما صدر من صحيفة «نيويورك تايمز»، غرضه تشويه صورة مصر أمام الدول العربية والمجتمع الدولي، انتقامًا من الدور الذي لعبته مصر بشأن القدس، وقدرتها على رفض قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأكد «الخولي»، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «90دقيقة»، المذاع على فضائية «المحور»، مساء الأحد، أن هذه الشائعات ستشتد خلال الفترة المقبلة، فكلما اقتربنا من فترة الانتخابات الرئاسية، كلما زادت مثل هذه الشائعات، مشيرًا إلى أن غرض وسائل الإعلام الغربية هو محاولة منع الرئيس عبدالفتاح السيسي من الترشح لفترة ثانية، فهم لا يدركوا أن هذا القرار بيد الشعب المصري وليس بأكاذبيهم.

وتابع أن هناك تضافر للجهود بين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب وهيئة الاستعلامات المصرية، لمواجهة أكاذيب القنوات والمنظمات العالمية سواء في وسائل إعلامهم أو وسائل إعلام غربية.

وأضاف أن مصر كانت تتعامل مع القنوات العالمية من منظور التجاهل في الفترات الماضية، مشددًا على أهمية الانتقال من فكرة التجاهل إلى المواجهة، فالتجاهل جعلهم يتبجحوا ويخرجوا بأفلام رديئة وشائعات كاذبة، لإشعال الحرب النفسية.

ولفت إلى أنه سيتم تنسيق مؤتمرًا صحفيًا بين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وهيئة الاستعلامات لمواجهة هذه الشائعات والأكاذيب.

جدير بالذكر أن صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، نشرت تقريرًا للمراسل الدولي، ديفيد كيركباتريك، تضمن تسريبات لضابط في المخابرات العامة المصرية يُدعى أشرف الخولي، يقدم توجيهات لكل من مفيد فوزي، وسعيد حساسين، وعزمي مجاهد، ويسرا، بشأن التغطية الإعلامية للتطورات التي شهدتها القدس خلال الفترة الماضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك