فيديو.. العناني: السياحة من أكثر القطاعات تضررا بسبب الأزمة العالمية.. ولا نريد أي خلل اجتماعي - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 7:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فيديو.. العناني: السياحة من أكثر القطاعات تضررا بسبب الأزمة العالمية.. ولا نريد أي خلل اجتماعي

خالد العناني - وزير الآثار
خالد العناني - وزير الآثار
هدى أمين
نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 5:36 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 5:36 م

قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن قطاع السياحة والآثار من أكثر القطاعات المتضررة بسبب الأزمة العالمية التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد تعليق الطيران والأنشطة السياحية، وغلق المتاحف، والمزارات السياحية.

وأضاف العناني، في مداخلة هاتفية لفضائية «إكسترا نيوز»، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بعمل حزمة من الإجراءات، خلال اجتماعه معه أمس؛ للحفاظ على العمالة بالقطاع السياحي، سواء عن طريقة منح تصرف لثلاثة أشهر لبعض فئات العمالة، أو عن طريق إجراءات لتخفيف الضغط المالي على المستثمرين، ليدفعوا مرتبات العمالة ولا يتخذوا إجراءات بتسريحهم، مستطردًا: «هناك أكثر من مليون شخص يعمل في قطاع السياحة بشكل مباشر، وإحنا مش عايزين يحصل أي خلل اجتماعي».

وأوضح أن توقف الأنشطة السياحية كان له تأثير كبير على العاملين بقطاع السياحة، مشيرًا إلى أن أولويات اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، كانت بخصوص العاملين في قطاع السياحة.

وذكر أن أكثر من 98% من السياحة في مصر، هي فنادق وشركات سياحة وشركات نقل، كلها لقطاع خاص، حيث حدث لديهم أزمة في السيولة المالية نتيحة لتوقف النشاط، وبدأ البعض منهم يتجه اتجاه غير محمود يهدد استقرار العاملين، لافتًا إلى عرض بعض الاقتراحات على الرئيس، والذي وجه بتوجيهات حاسمة.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، قد اجتمع مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء السياحة والآثار، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والمالية، وقطاع الأعمال العام، والطيران المدني، والتجارة والصناعة، وكذلك مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، ونائب وزير المالية للسياسات المالية، ووكيل محافظ البنك المركزي.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد من الناحية الاقتصادية، والإجراءات الحكومية في هذا الصدد للتعامل معها والتخفيف من آثارها على المواطنين والقطاعات المتضررة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك