أزهريون لـ«الشروق»: زيارة «البرلمانيين» لـ«المشيخة» تأكيد على فشل «قانون أبو حامد» - بوابة الشروق
الإثنين 30 يناير 2023 5:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

أزهريون لـ«الشروق»: زيارة «البرلمانيين» لـ«المشيخة» تأكيد على فشل «قانون أبو حامد»

الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر
الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر
كتب ــ أحمد بدراوى:
نشر في: الأحد 7 مايو 2017 - 11:30 م | آخر تحديث: الأحد 7 مايو 2017 - 11:30 م
عضو فى «كبار العلماء»: المساس بالمشيخة مساس بمصر والأمن القومى.. منسق عام مرصد الأزهر باللغات الأجنبية: الزيارة تأكيد على المعارضة البرلمانية الشديدة لمشروع القانون
قال عضو هيئة كبار العلماء والرئيس السابق لمجمع البحوث الإسلامية، الدكتور، محمد زكى: إن قرار زيارة وفد برلمانى إلى مشيخة الأزهر الشريف، يؤكد فشل قانون النائب محمد أبو حامد، والخاص بتعديل القانون رقم 103 بشأن إعادة تنظيم الأزهر، والهيئات التى يشملها، والمستحدث فى أحد نصوصه مادة لمحاسبة شيخ الأزهر، مضيفا: «المساس بالأزهر هو مساس بمصر وكل من يعمل على تشويه صورة الأزهر وتقليل شأنه هو يعمل ويعبث ضد الأمن القومى المصرى».

وأكد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر بمجلس النواب، أحمد حلمى الشريف، فى بيان سابق له أن وفدا برلمانيا يضم نحو مائتى نائب سيقوم، صباح غد، بزيارة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بمكتبه.

وأكد زكى فى تصريحات لـ«الشروق»: «الأزهر له رصيد من الحب والتقدير لدى الشعب المصرى كله، سواء سياسيين أو مثقفين أو برلمانيين، والشعب كله ضد أى شىء يمس الأزهر وما يحمله من أمانة الدين والحفاظ على الهوية وعلى ثوابت الأمة والمصالح العليا للوطن، وتلك هى رسالة الأزهر الشريف للقيام بمهامه العالمية والربانية».

وشدد زكى: «الكل يساند الأزهر الشريف وقيمته»، مشيرا: «الأزهر يحمل أمانة علمية روحية جعلته قبلة للعالم الإسلامى وهو رمز للوسطية والسماحة الذى يمنح الإنسانية والحياة نور وهدى، فالكل يعمل لدعم الأزهر ضد الحملة الشرسة الموجهة والممنهجة والممولة، والتى تريد حرمان مصر من الأزهر الذى تشرف به مصر، والعدوان على الأزهر لا يعنى الشيوخ والرموز، ولكن يقصد قيمة الأزهر فى الإنسانية».

وأكد: «نشكر البرلمانيين وضميرهم الحى وسعيهم المشكور وتقديرهم للأزهر، وما أظنه أن الأزهر تسطع فيه أنوار الله ويأبى الله إلا أن يتم نوره».

ومن جهته، قال منسق عام مرصد الأزهر باللغات الأجنبية الدكتور محمد عبدالفضيل: إن قرار ذهاب وفد برلمانى من 200 نائب لمشيخة الأزهر الشريف، غدا الثلاثاء، يدلل على أنه ليس هناك توافق على هذا المقترح بقانون الذى تقدم به البرلمانى محمد أبوحامد، ويؤكد وجود معارضة شديدة لهذا المقترح من جانب البرلمانيين.

وأضاف لـ«الشروق»: «الزيارة تعبير عن هذا الرفض، وتعبير أيضا عن الاعتراف بالدور الذى يقوم به الأزهر، ودور فضيلة الإمام الأكبر، الشيخ أحمد الطيب، الذى استعاد به الدور العالمى للأزهر الشريف، والذى يؤكد أن الأزهر ليس بحاجة لتعديلات على لوائحه بهذا الشكل، وأن الأجدر بالنائب أبو حامد أن ينظر لأشياء أكثر إلحاحا وأهم فى دائرته ولجان البرلمان الذى يشغل عضويتها، ويركز على المشكلات التى تمر بها الدولة بالفعل، ولا يختلق مشكلات غير موجودة أصلا».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك