قمة بين المنتخب الوطني والجزائر لحسم صدارة المجموعة الرابعة - بوابة الشروق
الإثنين 17 يناير 2022 5:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الليلة.. في ختام دور المجموعات لكأس العرب

قمة بين المنتخب الوطني والجزائر لحسم صدارة المجموعة الرابعة

محمد عبد المحسن
نشر في: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:36 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:44 ص

كيروش: أكدت على اللاعبين ضرورة تلافي الأخطاء.. وبوقرة: مواجهة مصر ديربي كبير..

صراع أردني فلسطيني من أجل مرافقة المغرب لربع النهائي..

تختتم اليوم، الثلاثاء، منافسات دور المجموعات من بطولة كأس العرب «قطر 2021»، بأربع مباريات قوية لحساب الجولة الأخيرة، سيكون أبرزها على الإطلاق مواجهة المنتخب الوطني المصري مع نظيره الجزائري في مباراة حسم صدراة المجموعة الرابعة، والتي تقام التاسعة مساءً على ملعب ستاد الجنوب، فيما تجمع المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها بين السودان ولبنان، على ملعب استاد المدينة التعليمية.

ولحساب المجموعة الثالثة، يلتقي المنتخب المغربي مع نظيره السعودي في الخامسة مساءً على ملعب استاد الثمامة، فيما تجمع المباراة الثانية في المجموعة بين المنتخب الفلسطيني وشقيقه الأردني في التوقيت ذاته على ملعب ستاد 974.

ففي أقوى مباريات اليوم، ستتجه أنظار عشاق كرة القدم العربية والإفريقية كذلك إلى ملعب الجنوب في التاسعة مساءً، حيث المواجهة المنتظرة والنهائي المبكرة للبطولة بين منتخبي مصر والجزائر، في مباراة حسم الصدراة وفرض السيادة.

ويدخل المنتخبان مباراة اليوم بهدف الفوز من أجل فك الشراكة، إذ يتساوى المنتخبان في كل شيء بعدما ضمنا تأهلهما لربع النهائي، بفوزين لكل منتخب في مراحل دور المجموعات.

ويسعى المنتخب الوطني لتحقيق الفوز في مباراة اليوم، لتأكيد التطور الفني الذي ظهر على الفراعنة في المباراة الأخيرة أمام منتخب السودان، ولحصد الصدارة وتجنب ديربي شمال إفريقي آخر في الدور ربع النهائي أمام منتخب المغرب الذي ينتظر ثاني هذه المجموعة.

وقال البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني: «أفضل طريقة لمواجهة الجزائر أن نستعيد عافيتنا سريعًا ونبدأ التفكير في الطريقة المناسبة لمواجهتهم، وأكدت للاعبين أن علينا العمل بجدية وعلاج الأخطاء بشكل سريع لمنع تكرارها».

ويستعيد كيروش القوام الكامل للمنتخب بعد تعافي حمدي فتحي وجاهزيته للمشاركة، بالإضافة لعودة اللاعبين الذين منحهم راحة أمام السودان في المباراة الأخيرة. ومن المتوقع أن يلعب المنتخب الوطني في مباراة اليوم بالقوة الضاربة، على أن يبدأ بمحمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي الدفاعي أكرم توفيق، أحمد حجازي، محمود حمدي الونش وأحمد أبو الفتوح، وفي الوسط يعود حمدي فتحي إلى جوار السولية وأيمن أشرف، فيما يلعب الثلاثي الهجومي أحمد سيد زيزو وأحمد رفعت ومحمد شريف.

على الجانب الآخر، يسعى المنتخب الجزائري، بقيادة مدربه مجيد بوقرة ، للفوز ومواصلة الأداء القوي في البطولة، والبرهنة على أن الفريق جاء من أجل التتويج باللقب مهما كانت درجة التحدي.

وأكد بوقرة ضرورة التحضير الجيد لمواجهة المنتخب الوطني، إذ قال فى تصريحات نشرتها صحيفة «الخبر» الجزائرية: «مواجهة المنتخب المصرى ديربي كبير، والديربي يبقى ديربي له خصوصياته وصعوبته، وعلينا التحضير الجيد لهذه المواجهة».

وأضاف مدرب منتخب الجزائر: «من الصعب على اللاعبين لعب مباراة كل 3 أيام، سنكون مطالبين بالاسترجاع الجيد خلال فترة وجيزة، أتمنى أن يكون مستوى اللياقة جيد لتقديم مباراة جيدة ».

وستكون المباراة شديدة الحساسية من قبل المنتخبين نظرًا للتاريخ الكبير والندية في المواجهات السابقة بين بطل إفريقيا الأكثر تتويجا، وبطل النسخة الأخيرة من بطولة القارة السمراء، وكذلك من أجل حسم التأهل في صدارة المجموعة في ظل التساوي في كل شيء.

ويتساوى منتخبا مصر والجزائر فى البطولة، فى عدد النقاط (6 لكل منهما)، كما يتساويان فى عدد الأهداف المحرزة وفارق الأهداف ( 6 أهداف نظيفة ).

كما يتساويان فى بند اللعب النظيف الذى تلجأ إليه اللائحة فى هذه الحالة حيث يخصم من كل فريق 3 نقاط لحصول مصر على 3 إنذارات والجزائر على طرد غير مباشر نتيجة إنذارين للاعب واحد فى مباراة. وفى حالة استمرار التعادل بينهما خلال لقائهما معا ضمن الجولة الثالثة فى النقاط والأهداف واللعب النظيف سيتحدد متصدر المجموعة الرابعة بالقرعة.

وفي مباراة هامة اليوم أيضًا، يبحث الأردن وفلسطين عن حسم التأهل، عندما يتواجهان على ملعب 974، ضمن منافسة المجموعة الثالثة، والتي يتصدرها المنتخب المغربي برصيد 6 نقاط. فيما يأتي الأردن في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، يليهما السعودية وفلسطين برصيد نقطة وحيدة.

ويأمل منتخب الأردن، في الظهور بصورة مختلفة من حيث الأداء والعودة لمسار الانتصارات، بعد الخسارة 0-4 التي تعرض لها في الجولة الماضية أمام المغرب. ويلعب الأردن بهدف الفوز لحسم تأهله لربع النهائي، وتجنب الدخول في حسابات أخرى، وهو نفس الطموح الذي سيجتهد المنتخب الفلسطيني لتحقيقه.

ويتوقع أن يقوم المدرب العراقي عدنان حمد، بإجراء تعديلات على التشكيلة، فرضتها ظروف الإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين.

ويفتقد الأردن في المباراة، خدمات محمد الدميري ويزن النعيمات وبهاء فيصل للإصابة، ولم تتضح بعد إمكانية مشاركة أحمد ثائر الذي تعرض للإصابة أثناء عملية الإحماء قبل مباراة المغرب، بالإضافة للمدافع مهند خير الله الذي أصيب بفيروس كورونا.

وفي مباراة أخرى اليوم يلتقي المنتخب المغربي، والذي ضمن تأهله في صدارة المجموعة، مع المنتخب السعودي، وأراح الحسين عموتة مدرب الرديف المغربي، كافة العناصر الأساسية التي خاضت مباراتي فلسطين والأردن في بطولة كأس العرب.

وقاد عموتة الحصة التدريبية الأحد، باللاعبين الاحتياطيين، استعدادا لمواجهة السعودية، ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك