«أنغامى» تُطلِق لايڤ راديو Live Radio التجربة الصوتية والموسيقية الحيّة الأولى من نوعها - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 5:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

«أنغامى» تُطلِق لايڤ راديو Live Radio التجربة الصوتية والموسيقية الحيّة الأولى من نوعها


نشر في: السبت 8 مايو 2021 - 8:51 م | آخر تحديث: السبت 8 مايو 2021 - 8:51 م

مع اقتراب إدراجها فى بورصة ناسداك نيويورك، تعلن أنغامى، المنصة الموسيقيّة الرائدة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إطلاق تجربتها الموسيقية والصوتية المباشرة، «لايڤ راديو». هذه الميزة التى ابتكرها وطوّرها فريق عمل التطبيق، تجعل من أنغامى منصة البث الأولى عالميًا التى تتيح للمستخدمين والفنانين خلق تجربة صوتية اجتماعية لمشاركة الموسيقى والمحادثات وأكثر.

سيكون لايڤ راديو متوفّرًا على هواتف iOS وأندرويد وسيقدّم عددًا من الميزات الفريدة لأي مستخدم، بالأخص لصانعى المحتوى والفنانين والـDJs والمؤثّرين الموسيقيين، حيث سيكون بإمكانهم التحاور بالتوازى مع الاستماع إلى الأغانى والقوائم الموسيقية والبودكاست من ضمن مكتبة تضم أكثر من 57 مليون أغنية. ويمنح اللايڤ راديو أيضًا أى شخص فرصة المشاركة فى البودكاست المباشر وإقامة حفلات افتراضية تجمع الحضور من خلال التفاعل المباشر، إضافةً إلى ميزات كالتصفيق للمُضيف، وإرسال التعليقات المكتوبة والالتقاء بأشخاص آخرين والبدء بأحاديث جانبية معهم.

من جانبه قال إيلى حبيب، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة أنغامى: «لطالما شكّلت العناصر الاجتماعية المتعلّقة بالموسيقى جزءًا من رؤيتنا. فى الواقع، «غرف اللايڤ راديو» كانت جزءًا من مشروع أنغامى الأوّلى فى عام 2011، عندما لمسنا حينها فرصة حقيقية للميزات الاجتماعية الصوتية. منذ 2017 نُدخل الميزات الاجتماعية التفاعلية كالقصص والدردشات (chat)، أما الآن فنحن نفتتح حقبة جديدة من التجربة الصوتية للمستخدمين والفنانين. مع الجائحة التى ألزمت الناس منازلهم وأرغمتهم على التباعد، اكتسبت حميمية الصوت والحاجة للاقتراب من الآخر قيمةً أكبر ونحن نتوقّع ازدهارًا مهمًا لسوق الخدمات الصوتية الاجتماعية».

أطلقت أنغامى اللايڤ راديو بنسخة تجريبية (beta) فى منتصف عام 2020، متضمنًا المحادثات المكتوبة ووظائف أخرى وذلك قبيل إطلاق النسخة الكاملة والتى تضمّ حاليًا المحادثات الصوتيّة الأولى من نوعها. أظهرت البيانات التى جُمعت خلال المرحلة الـتجريبية، أنّ الميزة الجديدة توفّر فوائد إضافية لأنغامى على مستوى تفاعل المستخدمين والاحتفاظ بهم. على سبيل المثال، ترتفع نسبة الاحتفاظ بالمستخدمين النشطين على الخاصيات الاجتماعية إلى 30 بالمائة، وهم يستمعون إلى ما نسبته 33 بالمائة من الثوانى اليومية مقارنةً مع المستخدم العادى.

يضيف إيلى حبيب: «لدى أنغامى قاعدة مستخدمين واسعة تسمح لنا باستمرار أن نبنى ونطوّر البيانات الخاصة بسلوكيات المستخدم، بهدف خلق تجارب محليّة. وكان تحديث النسخة التجريبية فى منتصف عام 2020 خير دليل على أنّ تركيزنا على صناعة المجتمعات التفاعلية شكّل أفضل ميزاتنا الاستراتيجية، وضَمِنَ تفاعل المستخدمين والاحتفاظ بهم، كما شكّل تحيةً لمنطقتنا العربية وللموسيقى التى تجمع بين ناسها».
ماذا بعد؟ سيكون اللايڤ راديو دليلًا إضافيًا على التزام أنغامى تجاه المواهب الصاعدة والفنانين المعروفين على حدٍ سواء، وسيُترجَم ذلك مجددًا وقريبًا مع إطلاق اللايڤ راديو بنسخته المميزة (ـpremium) ما يمنح الفنانين وصانعى المحتوى فرصة إطلاق قنواتهم الخاصة التى تعود عليهم بعوائد مادية من خلال الاشتراكات.

أنغامى المعروفة بتشريعها لسوق البث الموسيقى فى العالم العربى رغم التواجد القوى للقرصنة، والمعروفة أيضًا بعملها مع الفنانين المحليين من أجل أن يحققوا مدخولًا مقابل أعمالهم، نجحت فى استضافة لقاءات من خلال الـلايڤ راديو مع صانعى محتوى وفنانين مثل مايا دياب وفريق Now United وغيرهم، فجمعت بينهم وبين محبّيهم من مختلف أنحاء العالم وطرحوا عليهم الأسئلة وتحدثوا إليهم بطريقة جديدة لم تكن متاحة من قبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك