وزيرة البيئة وشعراوي يناقشان عرض شركتي بيئة وجرين بلانت للعمل في منظومة المخلفات بجنوب سيناء - بوابة الشروق
الإثنين 26 سبتمبر 2022 2:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

وزيرة البيئة وشعراوي يناقشان عرض شركتي بيئة وجرين بلانت للعمل في منظومة المخلفات بجنوب سيناء

وزيرة البيئة ووزير التنمية المحلية
وزيرة البيئة ووزير التنمية المحلية
دينا شعبان
نشر في: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 3:00 م | آخر تحديث: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 3:32 م

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اجتماعاً بمقر وزارة التنمية المحلية، بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء مع أعضاء التحالف الوطني الذي يضم شركتي "بيئة" المتخصصة في مجال الخدمات البيئية وجرين بلانت للإدارة للحلول البيئية المستدامة لاستكمال مناقشة العرض المقدم من التحالف للعمل في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة فى محافظة جنوب سيناء.

جاء ذلك بحضور أعضاء اللجنة الفنية المشكلة من قيادات الوزارتين، في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر المناخ COP 27 بمدينة شرم الشيخ.

وقالت فؤاد، إن التعاقد مع الشركة يمثل نقلة حقيقية بمنظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات بمدينة شرم الشيخ كأحد محاور تحويل مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء ومستدامة، وخاصة ونحن بصدد الاستعداد لاستضافة مؤتمر المناخ السابع والعشرين cop27،والذي يضعنا أمام ضرورة توفير خدمة متميزة صديقة للبيئة بكل أبعادها.

وأضافت أن الطبيعة ومكانة مدينة شرم الشيخ واستقبالها الدائم لأحداث ومؤتمرات عالمية، ومع توجه الدولة وقيادتها السياسية نحو التوافق البيئي الاستدامة بكل المشروعات يفرض علينا تقديم خدمات مميزة تتناسب مع خطة التنمية المستدامة فى تقديم خدمات المعالجة والتخلص الآمن والتشغيل الأمثل لمنشآت المعالجة وتطويرها والإدارة السليمة لخلية الدفن الصحي التى تم إنشاؤها ضمن البنية التحتية لمنظومة النظافة والتى تتم على مستوى الجمهورية.

وشددت وزيرة البيئة، على ضرورة التزام الشركة بكافة البنود والاشتراطات الموجودة بالتعاقد بطرق الجمع والنقل للمخلفات من الاحياء والمساكن والفنادق وتنظيف شوارع وشواطئ، وحدائق وجمع المخلفات الزراعية من الحدائق والفنادق، بالإضافة إلى ضرورة مراعاة الشركة تشغيل البدو ودمجهم داخل هذه المنظومة، معربة عن تقديرها لكل الجهود المبذولة بمدينة شرم الشيخ، متمنية أن نرى قريباً نتائج ملموسة ومتميزة بمنظومة المخلفات بالمدينة وتبرز إنجازاتها.

وتناول اللواء محمود شعراوي، تنفيذ التفاصيل الكاملة والنهائية للعرض المالي والفنى المقدم من التحالف الوطني الذي يضم شركتي بيئة وجرين بلانت تمهيداً للتعاقد للعمل في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات بجنوب سيناء وتحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء مستدامة وتقديم خدمات الجمع والنظافة للشوارع والميادين العامة والمحاور، ونقل المخلفات من الأحياء والمساكن والفنادق وكذا الشواطئ والسفاري والحدائق والتوعية البيئية.

وشدد شعراوي، على حرص الحكومة على تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية على وجود منظومة للمخلفات مستدامة ومنتظمة وعلى أعلى مستوي من الكفاءة ولا تقل عن الخدمة المقدمة في المدن العالمية التى تتشابه مع مدينة شرم الشيخ خاصة فى إطار استعداد مصر لاستضافة قمة المناخ والتى سيشارك فيها عدد كبير من الرؤساء والزعماء وكبار الشخصيات الدولية والمسؤولين.

وأوضح أن المنظومة الجديدة للمخلفات فى جنوب سيناء بوجه عام وشرم الشيخ بصورة خاصة لابد أن تعكس صورة مصر أمام العالم وتحافظ على المكانة العالمية لمدينة شرم الشيخ خلال وبعد فعاليات المؤتمر باعتبارها فى مقدمة المدن المستدامة والصديقة للبيئة وخضراء تحقق معايير الاستدامة في العالم.

وأكد أن الدولة ليس لديها رفاهية في الوقت وتسعى بأقصى صورة إلى بدء العمل من الشركتين على أرض الواقع وبذل أقصى مجهود ممكن خاصة فى ظل الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية، ومتابعة رئيس الوزراء المستمرة لهذا الملف للخروج بالحدث الدولى المقبل بصورة مشرفة تعكس مكانة مصر دولياً.

من جانبه، وجه اللواء خالد فودة الشكر لوزيري التنمية المحلية والبيئة على الدعم الذى يتم تقديمه إلى المحافظة لتُظهر مدينة السلام في أبهى صورها وتكون جديرة بتنظيم هذا المؤتمر الهام.

وأشار إلى أن المحافظة ستقدم كل الدعم اللازم لهذا التحالف ووضع كافة الامكانيات بما يضمن النجاح الكامل لمنظومة المخلفات فى مدينة شرم الشيخ والمحافظة، وخرج مدينة السلام بصورة تليق باسم مصر عند استضافة مؤتمر المناخ وأن تكون شرم الشيخ واجهة مشرفة لمصر أمام الرأي العام العالمي.

وأكد وفد التحالف الوطني الذي يضم شركتي "بيئة" و"جرين بلانت" على تعهد الشركتين ببذل كل الجهود وتقديم خدمة مميزة تناسب مدينة شرم الشيخ والخروج بصورة تليق بإسم مصر وإسم التحالف محلياً وعربياً ودولياً، والبدء فى وصول المعدات الحديثة المتفق عليها فى التعاقد والعاملين المدربين والمؤهلين للعمل فى المنظومة الجديدة للمخلفات بالمحافظة ومدينة شرم الشيخ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك