بعد انتشارها مؤخرا بألمانيا وبريطانيا.. تعرف على حشرة القراد «س -ج» - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 7:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

بعد انتشارها مؤخرا بألمانيا وبريطانيا.. تعرف على حشرة القراد «س -ج»

دينا شعبان:
نشر فى : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 1:14 م | آخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 1:14 م


انتشر مؤخرا نوع جديد من حشرة القراد في ألمانيا والريف البريطاني، بسبب ارتفاع درجات الحراة خلال فصل الشتاء الماضي، الأمر الذي يمكن أن يكون له تداعيات صحية خطيرة، مما يتسبب في حدوث حالة من الذعر بعدما هاجمت أعداد كبيرة من الحشرات المواطنين.

لكن ما هي حشرة القراد ومتى ظهرت وأين تتواجد؟..

س: متى ظهرت حشرة القراد؟

ج: ظهرت القراد صيف 2018 في أماكن مختلفة في ألمانيا والريف البريطان، وهي حشرة صغيرة الحجم، ويرجع موطنها الأصلي إلى المناطق الجافة وشبه القاحلة في إفريقيا وآسيا وجنوب أوروبا، لكن يبدو أنها جاءت عن طريق الطيور المهاجرة، كما يشير باحثون، بحسب موقع "إنفرانكن" الألماني.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد حذر الأطباء من لدغات حشرة القراد، التي من الممكن أن تجعل الشخص يصاب بمرض حساسية تناول اللحوم طوال العمر.

س: أين تتواجد القراد؟

ج: تلتصق حشرة القراد بأجسام الحيوانات الأليفة؛ كالقطط، والكلاب، التي تعتبر الناقل الأساسي والطبيعي لهذه الحشرة، كما تنتقل إلى جسم الإنسان عن طريق احتكاكه بتلك الحيوانات.

س: كيف نميزها عن الأنواع الأخرى؟

ج: يتميز القراد الشائع في الريف البريطاني بصغر حجمة، حيث تعود لصنف العنكبيات، لاحتوائها على 8 أرجل، كما تنتمي لفصيلة اللوكسويد التي تقسم إلى العديد من الأنواع، وهي موجودة بكثرة في أمريكا وأفريقيا، وتعيش من خلال امتصاص دماء الحيوانات، مما يؤدي إلى نقل العديد من الأمراض، ويصل طولها إلى سنتيمترين أو 3 سنتيمترات، بالإضافة إلى سرعتها الكبيرة للغاية، وبإمكانها أن تستشعر فرائسها على بعد عدة مئات من الأمتار.

س: كيف تنتقل الإصابة للبشر؟

ج: تعض حشرة القراد حيوانات كالغزال أو الخراف، ثم تحمل الدم منها في لعابها وتنقله إلى البشر عندما تعضهم، وعادة لا يشعر الأشخاص المصابون بالحساسية بعد تناول اللحوم، حيث تمر المادة عبر الجهاز الهضمي دون أن يشعر بها الجهاز المناعي.

س: ما هي أعراض لدغة "القراد" وكيفية تجنبها؟

ج: تتمثل أعراض لدغة القراد في إحمرار الوجه، وحكة مستمرة، آلام شديدة في موضع اللدغة والمفاصل، ورم وطفح جلدي، ضيق وصعوبة في التنفس، تقيؤ، ارتفاع درجة حرارة الجسم، واضطراب في عدد ضربات القلب.

ونتجنب ذلك عن طريق التخلص من الأثاث المهمل وأكوام الورق، والعشب حول المنزل، وذلك لأن مثل هذه الأشياء تعتبر بيئة مناسبة تختفي فيها الحشرة، كما يجب الحرص على رعاية الحيوانات الأليفة والمحافظة على نظافتها، ومراجعة الطبيب البيطري بشكل مستمر والمداومة على استخدام الأدوية المضادة للطفيليات.

س: ما الأمراض التي تنقلها حشرة "القراد"؟

ج: تنقل القراد أمراض بكتيرية، مثل الإصابة بالحمى الراجعة والحمى النمشية (التيفوس)، والإصابة بحمى الأرانب، وحمى الجبال الصخرية المبقعة.

وأمراض فيروسية، مثل، حمى كولورادو القرادية، والتهاب الدماغ، وحمى القرم النزفية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك