إحالة 7 مشروعات قوانين إلى لجان البرلمان - بوابة الشروق
السبت 18 يناير 2020 4:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

إحالة 7 مشروعات قوانين إلى لجان البرلمان

جلسه عامة تصوير لبنى طارق
جلسه عامة تصوير لبنى طارق
إسماعيل الأشول وأحمد عويس
نشر فى : الأحد 8 ديسمبر 2019 - 3:58 م | آخر تحديث : الأحد 8 ديسمبر 2019 - 3:59 م

إحالة "إنشاء صندوق خدمات للهيئات القضائية..وتنظيم "العامة للاستعلامات" للجان المعنية


أحال رئيس مجلس النواب علي عبد العال، سبعة مشروعات قوانين من النواب، إلى اللجان النوعية المختصة لدراستها وإعداد تقارير بشأنها للعرض على الجلسة العامة للمجلس.

وأعلن عبد العال في الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد، إحالة مشروعي قانونين مقدمين من النائبة جواهر الشربيني وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن تعديل بعض أحكام قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937، وقانون هيئة قضايا الدولة رقم 75 لسنة 1963، إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية.

كما أحال مشروع قانون من النائب محمد سليم وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 47 لسنة 1973 بشأن الإدارات القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات العامة والوحدات التابعة لها، إلى لجنة مشتركة من لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، ومكاتب لجان: الدفاع والأمن القومي، والقوى العاملة، والخطة والموازنة.

وأعلن رئيس مجلس النواب إحالة مشروع قانون من النائب عبد المنعم العليمي وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 36 لسنة 1975 بإنشاء صندوق للخدمات الصحية والاجتماعية لأعضاء الهيئات القضائية، إلى لجنة مشتركة من لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، والدفاع والأمن القومي.

وأحال عبد العال مشروع قانون من النائب أسامة شرشر وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن سجل المصدرين، إلى لجنة مشتركة من لجنة الشئون الاقتصادية ومكتب لجنة الصناعة.
كما أحال رئيس مجلس النواب مشروع قانون من النائب أسامة شرشر وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن تعديل بعض أحكام قانون المرور رقم 66 لسنة 1973، إلى لجنة الدفاع والأمن القومي.

وأعلن عبد العال إحالة مشروع قانون آخر مقدما من النائب أسامة شرشر وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس بشأن تنظيم الهيئة العامة للاستعلامات، إلى لجنة مشتركة من لجنة الثقافة والإعلام والآثار، ومكتبي لجنتي العلاقات الخارجية، والخطة والموازنة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك