مدير مرصد الأزهر لـ«الشروق»: اتفاقية وشيكة مع الاتحاد الأوروبي لمواجهة الإرهاب - بوابة الشروق
الإثنين 21 أكتوبر 2019 5:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

مدير مرصد الأزهر لـ«الشروق»: اتفاقية وشيكة مع الاتحاد الأوروبي لمواجهة الإرهاب

 مدير مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، الدكتور طارق شعبان،
مدير مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، الدكتور طارق شعبان،
حوار ــ أحمد بدراوى
نشر فى : السبت 14 سبتمبر 2019 - 9:52 م | آخر تحديث : السبت 14 سبتمبر 2019 - 9:52 م

المرصد هو صوت الأزهر والبوابة الأولى لمسلمى العالم للتعرف على صحيح الإسلام.. ونرصد تصاعدا للخطاب اليمينى المتطرف فى الغرب

 

قال مدير مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، الدكتور طارق شعبان، إن الاتحاد الأوروبى يعتزم عقد اتفاقية مع المرصد فى مجال مكافحة التطرف، بعد إشادته مؤخرا بتجربة المرصد وعمله، وعشرات التقارير اليومية التى تصدر على البوابة الإلكترونية للمرصد من أجل التصدى للأفكار المتطرفة والفتاوى الشاذة.
وأضاف شعبان، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن زيارة منسق الاتحاد الأوروبى لمكافحة الإرهاب؛ جيل دى كيرهوف، للمرصد، قبل عدة أيام كانت ثرية ومهمة، حيث تعرف خلالها على إصدارات ونشاط وآلية العمل بشكل تفصيلى عن عمل المرصد.
وأشار إلى أن المرصد يستقبل بشكل يومى زيارات من مختلف دول العالم، منهم سفراء الاتحاد الأوروبى وشخصيات لها ثقل دولى كبير، وشخصيات أممية، خاصة والمرصد يشارك فى مؤتمرات فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن.
وأكد شعبان أن المرصد هو صوت الأزهر والبوابة الأولى لمسلمى العالم للتعرف على صحيح الإسلام، والتصدى لخطاب الإسلاموفوبيا المنتشر فى الدول الغربية خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى أن شيخ الأزهر لديه إرادة حقيقية لتصحيح الصورة المغلوطة لدى بعض البلاد الغربية عن الإسلام.
وذكر مدير مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بوصفه رئيسًا لمجلس حكماء المسلمين أطلق برنامج قوافل السلام، للسفر إلى بلدان كثيرة من بينها دول إفريقية وأوروبية وكذلك من أمريكا الجنوبية مثل كولومبيا لزيارة المساجد والكنائس والمؤسسات الرسمية بالزى الأزهرى، وهو ما يثير انتباههم، ويصحح فكرتهم عن الإسلام، إذ لديهم أفكارًا مغلوطة أن المسلم غير مثقف ولا يحترم الآخر.
وأشار إلى المرصد يرصد صعودا حقيقيا لليمين المتطرف وخطاب الكراهية فى عدد من الدول الأوروبية مثل ألمانيا وإسبانيا وبلجيكا وفى بعض الدول الأخرى، إذ يتبنون خطابا لتشويه الإسلام، وهو خطاب يضر بتلك الدول أكثر من خارجها، وهى أولى الدول التى ستكتوى بهذا الخطاب المتطرف، موضحًا أن المرصد بصدد إعداد دراسة شاملة عن خطاب الكراهية فى وسائل الإعلام الأجنبية خاصة الأوروبية، بعدما رصد ممارسات وخطابات ضد المسلمين فى الغرب، ومنهم مسلمون مواطنون من الجيل الثانى للمهاجرين.
وتطرق شعبان إلى أنشطة المرصد الذى أنشئ فى العام 2015، بعدما باتت تصدر الآن بـ 12 لغة وهى العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والصينية واللغات الإفريقية واللغة الفارسية واللغة التركية والعبرية، واللغة الأردية، منوها إلى أن المرصد سيفتتح قسم اللغة اليونانية خلال الفترة المقبلة، ليكون بالمرصد 13 لغة، حيث يحاول تغطية أكبر دول من قارات العالم.
ونوه إلى وجود مساعٍ لافتتاح أقسام للغة الروسية واليابانية، من أجل تغطية أجزاء كبيرة من الدول الناطقة باللغة الروسية.
وفسر شعبان إنشاء قسم للغة اليونانية، بقوله: «ذلك يأتى ضمن استراتيجية المرصد فى متابعة معظم دول العالم من حيث نشاطات ومشكلات المسلمين فيها، وكذلك هناك بعض المنضمين للجماعات المتطرفة ممن يتحدثون بهذه اللغة، وهى تمثل كذلك أهمية كبيرة فى ملف اللاجئين الذى يعمل عليه مرصد الأزهر».
وذكر أن تنظيم داعش الإرهابى له منضمون ناطقون باللغة الروسية وهو ما يجعل من الأهمية معرفة الإصدارات ورسائل التطرف التى تصدرها تلك الجماعات عبر وسائل التواصل الاجتماعى، بجانب الخطاب اليمينى المتطرف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك