سباقات وأكلات خاصة.. أبرز تقاليد مهرجان قوارب التنين الصيني - بوابة الشروق
الخميس 30 يونيو 2022 7:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

سباقات وأكلات خاصة.. أبرز تقاليد مهرجان قوارب التنين الصيني

منار محمد
نشر في: الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 12:20 م | آخر تحديث: الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 12:20 م

يحتفل محرك البحث "جوجل"، أمس، بمهرجان قوارب التنين الصيني، الذي يعتبر احتفالا سنويا ضخما يُقام في الصين منذ نحو 2000 عام.

وبحسب موقع "شاينا هاي لايتس" الصيني الذي يقدم معلومات عن الأماكن السياحية بالبلاد، فإن الاحتفال بمهرجان قوارب التنين، يختلف موعده من سنة لأخرى؛ حيث إنه يأتي في اليوم الخامس من الشهر الخامس بالتقويم القمري الصيني، وموعد هذا اليوم ليس ثابتًا في التقويم الميلادي.

وإقامة الصينيين لمهرجان قوارب التنين سنويًا، يرجع إلى الشاعر الصيني كيو يوان، الذي ولد عام 343 قبل الميلاد، وكان له مكانة كبيرة في البلاد بسبب كتابته للشعر، وفي عامه الـ65، غرق في النهر، وذكرت الأساطير أن الفلاحين حاولوا إنقاذه من خلال قرع الطبول والنزول بالقوارب في النهر لإبعاد الأسماك والأرواح الشريرة عن جسده.

وذكرت بعض الأساطير، أن "يوان" ظهر إلى أصدقائه في ليلة غرقه، وأخبرهم بأنه مات لأنه أغرق نفسه في النهر، وطلب منه أن يلفوا الأرز في حزم ذات 3 أركان من الحرير لحمايته من التنين، ومنذ ذلك الحين، تقيم الصين احتفالًا سنويًا هدفه تخليد ذكرى الشاعر، وأطلقت عليه "مهرجان قوارب التنين".

ويتم الاحتفال بالمهرجان من خلال عدة أنشطة، منها سباق ركوب القوارب المصنوعة على شكل تنين، ويقام في أماكن عديدة بأنحاء البلاد، ويتم فيه ركوب قوارب يختلف حجمها باختلاف المنطقة، وغالبًا ما يتراوح طول القارب من 20 إلى 35 مترًا، ويحتاج من 30 إلى 60 شخصًا للتجديف.

وأثناء التجديف، يتم قرع الطبول، ويحاول كل فريق في القوارب أن يجدف بسرعة؛ لأن الفريق الفائز في الثقافة الصينية، سيحظى بالتوفيق والسعادة بدايةً من العام التالي.

ومن الأنشطة الأخرى، تناول فطائر الأرز اللزجة المصنوعة من الأرز الملئ باللحوم والفاصوليا، ويتم صناعة الفطائر على شكل مثلث ومستطيل، ثم ربطها بأوراق من الخيرزان أو القصب.

كما يحرص الصينيون خلال الاحتفال، على شرب نبيذ الغاز، الذي يعتبر مشروبا كحوليا صينيا، مضاف إليه مسحوق "الريجار" الذي يعرف في الصين على أنه ترياقًا للسموم وقادرًا على قتل الحشرات وطرد الأرواح الشريرة.

ولا يخلو المهرجان من مشاركة الأطفال؛ حيث يقوم الآباء بإعداد أكياس العطور إلى أطفالهم، وهي عبارة عن أكياس صغيرة مكونة من قطعة قماش حريرية ملونة، تحتوي على عطور وأدوية عشيبة، يتم ربطها بخيوط من الحرير حول أعناق الأطفال أو ربطها بمقدمة الملابس، والهدف من ذلك هو حماية الأطفال من الشر وطرد الذباب والحشرات، بحسب صحيفة "الصين اليوم" الصينية اليومية التي تصدر باللغة الإنجليزية.

ويحرص الصينيون في يوم الاحتفال، على تنظيف منازلهم وساحاتهم ويعلقون الحبال وحبق البحر أمام الأبواب؛ لاعتقادهم أن فعل ذلك يجلب الحظ السعيد للأسرة طوال العام.

وأوضح تشين ليانشان، أستاذ الفلكلور الصيني، أن مهرجان قوارب التنين مرتبط بسبب آخر عند الشعب الصيني بجانب الأسطورة، وهو أنه وسيلة لمنع الأوبئة وقتل الأرواح الشيطانية وجلب الصحة والسعادة، وهذه هي الفكرة التي تناقلتها الأجيال على مدار سنوات.

وذكر أنه على الرغم من أن المهرجان تقليدي ويقام بشكل سنوي وله مكانة كبيرة، إلا أنه لم يكن عطلة رسمية، وقامت الصين منذ 2008 بإصدار قرار بمنح المواطنين عطلة في هذا الاحتفال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك