حزب مناهض لبريكسيت يكتسب مقعدا مع تحول المحافظين عن حزبهم - بوابة الشروق
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 7:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


حزب مناهض لبريكسيت يكتسب مقعدا مع تحول المحافظين عن حزبهم

د ب أ
نشر فى : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:16 ص | آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:16 ص

حول سام جيماه، الذي خدم ذات مرة في حكومتي تيريزا ماي وديفيد كاميرون، انتماءه الحزبي داخل البرلمان البريطاني من حزب المحافظين إلى حزب الديمقراطيين الليبراليين بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وجرى تقديم جيماه، والذي يدعم إجراء استفتاء ثان حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بصفته أحدث من انضم إلى حزب معارض مناهض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من أعضاء حزب المحافظين وذلك خلال مؤتمر الديمقراطيين الليبراليين مساء السبت في بورنموث، جنوب إنجلترا.

وقال جيماه، وزير الجامعات السابق البالغ من العمر 43 عاما "أريد خدمة بلدي".

ويقلل انشقاقه من قوة حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون في وقت تتعرض فيه خطة الزعيم المتشدد لمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين أول /أكتوبر المقبل كما هو مخطط - بصفقة أو بدون - للخطر.

ويضم حزب الديمقراطيين الليبراليين، الذين يريدون إجراء استفتاء ثانٍ مع خيار إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالكامل، الآن 18 عضوًا في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني، من بينهم ستة أعضاء في البرلمان انضموا هذا العام.

وكان جيماه أحد 21 متمردا من حزب المحافظين الذين فصلهم جونسون بعد أن صوتوا ضد الحكومة حول مشروع قانون للمعارضة يسعى إلى عرقلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

في بيان نُشر على موقع تويتر، قال جيماه إن المحافظين "أصبحوا أكثر تعصبًا وملقنين"، مضيفًا أن حزب العمال المعارض الرئيسي يتجه أيضًا نحو الهامش.

وقال "لا يمكننا منح الحزبين القديمين إذنا لإسكات المعتدلين وطردهم من السياسة، في الوقت الذي يحتفظ فيه الملايين بهذه القيم".

وكانت حكومة جونسون قد فقدت أغلبيتها مؤخرًا، وقد تكون الانتخابات العامة في الأفق حيث يكافح السياسيون لكسر الجمود بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك