اكتشاف يوثق العثور على حياة غامضة تحت القارة القطبية الجنوبية - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 9:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

اكتشاف يوثق العثور على حياة غامضة تحت القارة القطبية الجنوبية

فاطمة قمر الدولة
نشر في: الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 1:22 م | آخر تحديث: الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 1:22 م

تعتبر المياه الموجودة أسفل القارة القطبية الجنوبية من بين أكثر البيئات غموضًا على كوكب الأرض؛ بسبب الجو المظلم ودرجات الحرارة التي تكون تحت الصفر، وبالرغم من ذلك اكتشف العلماء موطنًا للعديد من الكائنات الحية البحرية التي ربما لم ترى من قبل، عندما قاموا بحفر الجرف الجليدي في القطب الجنوبي.

ويمثل هذا الاكتشاف المرة الأولى التي يتم فيها العثور على كائنات حية بحرية ثابتة تعيش في قاع البحر، وترتبط حياتها بمكان واحد في هذه البيئة المتجمدة، التي يعتقد سابقًا أنها أرض قاحلة غير مأهولة.

ورصد العلماء، كائنات الإسفنج وحيوانات غير معروفة على صخرة في قاع المحيط بواسطة باحثون من هيئة المسح البريطاني للقارة القطبية الجنوبية.

ووفقًا لموقع «سينس الرت»، يقول هوو غريفيث عالم الجغرافيا الحيوية، إن هذا الاكتشاف هو أحد الاكتشافات المحظوظة التي تدفع بالأفكار في اتجاه مختلف ويظهر لنا أن الحياة البحرية في أنتاركتيكا خاصة بشكل لا يصدق، ومتكيفة بشكل مذهل مع عالم متجمد.

ويضيف عالم الجغرافيا الحيوية، أنه نظرًا لصعوبة الوصول إليها، فقد اكتشفنا القليل من هذه الكائنات؛ لذلك حفر العلماء ثقوبًا في الجليد وقاموا بخفض المعدات لأسفل للتعرف على ما يوجد بالأسفل.

ووجد العلماء أسفل الجرف الجليدي على بعد 260 كيلومترًا -160 ميلاً- من واجهة الجرف الجليدي، تحت 890 مترًا من الجليد، وعلى عمق 1233 مترًا في قاع البحر، كائنات الإسفنج واحدة على ساق، وأكثر من 15 الإسفنج دون سيقان، و22 من الكائنات مطاردة مجهولة الهوية والتي قد تكون الإسفنج، القراصات أو الشوكيات.

وعن كيفية قدرة هذه الكائنات البقاء على قيد الحياة في مثل هذا النظام البيئي، يوضح غريفيث أن الكائنات الحية تستخدم استراتيجية مختلفة في الأعماق المظلمة التي لا يصل إليها ضوء الشمس، مثل الفتحات الحرارية للمحيطات التي تنفجر بها الحرارة والمواد الكيميائية البركانية.

وتابع: "وتعتمد البكتيريا على التخليق الكيميائي لصنع السكريات، وتشكل الأساس لسلسلة غذائية مماثلة، حيث تم اكتشاف نظام بيئي كيميائي اصطناعي مماثل في كهف في رومانيا".

كما وجدت الأبحاث الحديثة، أن الكائنات الحية التي تعيش تحت الأنهار الجليدية تصنع الهيدروجين كيميائيًا، وتم العثور على النظم البيئية التخليقية الكيميائية التي تعتمد على الميثان في المحيط أيضًا.

https://www.sciencealert.com/mystery-lifeforms-have-been-found-living-in-the-dark-beneath-antarctica-s-ice-shelves?fbclid=IwAR0SC3LfWYU4nvz3-vAx8wB28yzBGBmeTVew3ng_m4YIIHzZ2CDKVNvzE2w


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك