بعد اغتصاب طالبة.. شكاوى من تحريض موسيقى الهيب هوب في نيجيريا ضد المرأة - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 6:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

بعد اغتصاب طالبة.. شكاوى من تحريض موسيقى الهيب هوب في نيجيريا ضد المرأة

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الأحد 17 يناير 2021 - 11:46 ص | آخر تحديث: الأحد 17 يناير 2021 - 11:47 ص

موسيقى الهيب هوب، هو النوع من الموسيقى الشعبية وضعت في الولايات المتحدة من قبل الأميركيين الأفارقة واللاتينيين في برونكس، وهو حي في مدينة نيويوك عام 1970، وتتألف من موسيقى إيقاعية منغمة وخطاب إيقاعي وقافية يتم ترديدها، وانتقلت من مكان نشأتها إلى دول مختلفة في العالم.

ولم تصبح موسيقى الهيب هوب عالمية فحسب، بل اتخذت شكل كل مجتمع وجدت فيه موطنًا لها، وأصبحت تحمل طابعًا منه.

وموسيقى الهيب هوب لها العديد من الإيجابيات، لكنها أيضًا تُستغل في التحيز ضد النساء، مثل ما تقدمه بعض الموسيقى النيجيرية.

ويقول بول أيوديلي أونانوجا، محاضر في قسم اللغة الإنجليزية والدراسات الأدبية في الجامعة الفيدرالية بنيجيريا: "إن الهيب هوب مليء بالمواقف الجنسية المعادية للمرأة، ويعتقد أيضًا أنه أصبح يشبه الأدوات الأبوية للقمع والتمييز على أساس الجنس، ويتم تسويق هذه السلوكيات الضارة عادة على أنها انحراف ذكوري داخل الموسيقى"، بحسب موقع "ذا كونفيرزيشن".

ويروج الكثير من محتوى موسيقى الهيب هوب، بشكل خاطئ، لصورة رجل ناجح يمكنه الحصول على أي امرأة بخصائصه المادية، وتصبح المرأة ديكورًا في حياة الرجل، وتخضع للاحتياجات الجنسية للذكور، والصور النمطية الجنسية تستهين بالمرأة وتؤدي إلى سلوكيات اجتماعية غير صحية تجاهها.

قدم أونانوجا، دراسة استكشفت كلمات ومقاطع فيديو الهيب هوب وتحليلها؛ لكي يرى كيف يصور هذا النوع الموسيقى النساء في دولته كما قدم نظرة حول كيفية فهم النساء في المجتمع العام.

وحلل ثلاث أغانٍ نيجيرية شهيرة، أولاميد أغنية "قصة الآلهة"، ويزكيد وأغنيته "في سريري"، وبانكي دوبليو أغنية "جاسي"، وتشترك الأغنيات الثلاث أنها تم إنشاؤها جميعًا من قبل فنانين رجال وركزت على النساء.

ويقول أونانوجا، إن هذه الأغاني المختارة ومقاطع الفيديو الخاصة بها صوّرت النساء على أنهن يتطلعن للمال فقط ويقبلن بالسيطرة لأجل المال، وتقديم رموز تدل على الاعتداء الجنسي والجسدي.

• الهيب هوب النيجيري وتمثيل المرأة

في الهيب هوب النيجيري يتم تمثيل النساء بثلاث طرق، الأولى عن طريق تصوريهن أنهن كيانات مادية تنجذب إلى الثروة، وفي صورة عبيد للمال لا يقدرن شيء سواه، كما في أغنية "قصة الآلهة"
وتزيد أغنية جاسي من الصورة النمطية المادية للمرأة، وتقدم على أنها محبة للمتعة والحفلات والتجمعات بصورة كبيرة دون شيء آخر، وتم استغلال النساء في الفيديو لتقديم أفعال جنسية، والرقص والإغراء الجنسي الغنائي وتضخيم التباهي الذكوري، ويركز العملان على أن إرضاء المرأة وجذب انتباهها يتطلب براعة جنسية وثروة مادية ولا شيء آخر.

ويشير الباحث أيضًا إلى أن التمثيل العرضي لأجساد الإناث، وخاصة الثديين والأرداف، منتشر أيضًا في الهيب هوب النيجيري، حيث تهيمن الإشارات إلى التركيز على جسد الأنثى بالتزامن مع كلمات الأغاني، مما يروج لاتجاه تسليع النساء وأجسادهن، وترسخ موقفًا يشجع السعي لقهر جسد الأنثى.

وتسعى كثير من الأبحاث إلى كشف وتحليل علاقة هذا النوع الموسيقي بالنظرة الذكورية، ومنها ما وصفت الهيب هوب بالذكورية، لأنها تؤكد سلطة الرجل من خلال إخضاع أجساد النساء، مثل ما قدمه الباحث والدكتور داميان آرثر تحت عنوان "استهلاك الهيب هوب والذكورة".

استخلص أونانوجا نتائج أهمها أن الهيب هوب له آثار على تصور المرأة في المجتمع، من خلال تصوير النساء على أنهن ذوات طبيعة جنسية طائشة، طفولية العقل، مشيرا إلى وجود مخاوف بشأن الاغتصاب والعنف القائم على النوع الاجتماعي ضد المرأة والتي تساهم فيها موسيقى الهيب هوب.

تعتبر حالات الاغتصاب والجنس العشوائي والعنف المنزلي من الأخبار المنتظمة في نيجيريا، وعلى الرغم من أن هناك عوامل مختلفة قد تكون مسؤولة عن الجرائم المرتكبة ضد المرأة، إلا أنه لا يجب استبعاد تأثير الهيب هوب.

جدير بالذكر أن أغنية "قصة الآلهة" قد اتهمت بأنها سبب رئيسي في واقعة اغتصاب فتاة جامعية على يد زملائها من قبل محللين نيجيريين، وفق لموقع "شارب ريبورتس".

يقول أونانوجا إن الهيب هوب يؤكد الصور النمطية للجنسين وعدم المساواة وتخترق هذه الرسائل المؤذية العقل الباطن وتؤثر سلبًا على تصورات الشباب.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك