وزيرة الأسرة الألمانية: الشعور بالوحدة يضر بالديمقراطية أيضا - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 4:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزيرة الأسرة الألمانية: الشعور بالوحدة يضر بالديمقراطية أيضا

برلين - د ب أ
نشر في: الإثنين 17 يونيو 2024 - 2:25 م | آخر تحديث: الإثنين 17 يونيو 2024 - 2:25 م

ترى وزيرة الأسرة الألمانية، ليزا باوز، أن الشعور بالوحدة له أيضا تأثيرات سلبية غير مباشرة على الديمقراطية.

وقالت باوز في تصريحات لصحف "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الاثنين بمناسبة بدء أسبوع العمل ضد الشعور بالوحدة: "من يفقد الثقة في المجتمع، يفقد الثقة في الديمقراطية أيضا، وتنخفض المشاركة السياسية، وكذلك الرغبة في التصويت"، مشيرة إلى أن هذا الأمر لا يقل ضررا عن السمنة والتدخين وتلوث الهواء، بحسب منظمة الصحة العالمية، وقالت: " الشعور بالوحدة ظاهرة مستهان بها".

وفي الوقت نفسه أشارت الوزيرة إلى أن الأجيال الأصغر سنا شعرت بالوحدة أكثر خلال جائحة كورونا، وقالت: "هذا يستحق الاهتمام في نهاية المطاف. علينا أن نأخذ الشعور بالوحدة على محمل الجد، بما في ذلك شعور الشباب، ونتخذ الإجراءات اللازمة"، موضحة أن الخطوة الأولى في استراتيجية الحكومة الألمانية لمكافحة الشعور بالوحدة تتمثل في تدبير أماكن اجتماعات سهل الوصول إليها، وقالت: "أعتقد أنه أمر رائع أن يخصص نادٍ رياضي في ولاية سكسونيا مهرجانا رياضيا من أجل هذا الموضوع".

وبحسب دراسة أجراها المعهد الألماني للبحوث السكانية، فإن واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و53 عاما يشعر بالوحدة جزئيا على الأقل. ومنذ جائحة كورونا، أصبح هذا شائعا أيضا بين البالغين الأصغر سنا.

ويستمر أسبوع العمل تحت عنوان "معا للخروج من الوحدة" حتى الأحد المقبل، ويشمل فعاليات مختلفة حول هذا الموضوع على مستوى ألمانيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك