الري: نستخدم 25 مليار متر مكعب من المياه المعاد استخدامها - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 4:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

الري: نستخدم 25 مليار متر مكعب من المياه المعاد استخدامها

هديل هلال
نشر في: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 6:25 م | آخر تحديث: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 6:25 م

قال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن مصر تعقد أسبوع القاهرة للمياه للعام الثالث على التوالي، تحت رعاية الرئيس السيسي، مشيرًا إلى أن الفعاليات تمتد حتى يوم 22 أكتوبر الجاري تحت شعار «الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة».

وأضاف السباعي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «DMC»، مساء الأحد، أن المؤتمر يهدف لزيادة الوعي المائي ومواجهة التحديات المائية، منوهًا إلى أن مصر من أكثر الدول جفافًا حول العالم.

ولفت إلى أن المؤتمر يضم الخبراء والمعنيين بالمياه محليًا وإقليميًا؛ للتلاقي ومعرفة الجهود المبذولة للحفاظ على المياه، لافتًا إلى أن الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري، شدد على أهمية تدوير المياه وإعادة استخدماها.

وأوضح متحدث الوزارة أن إعادة تدوير المياه خاصة بمياه الصرف الزراعي ذات النوعية الجدية، أو الصرف الصحي المعالج، قائلًا إن مصر تستخدم ما يتراوح ما بين 20 إلى 25 مليار متر مكعب من المياه المعاد استخدامها بعد معالجتها.

وأشار إلى التوسع في مشاريع الصرف الصحي ومحطات المعالجة، لتحقيق هذا الغرض، موضحًا أن محطة معالجة المياه التي تُقام حاليًا في شرق القناة تستهدف إعادة تدوير خمسة ملايين متر مكعب خلال اليوم الواحد.

وفي سياق آخر، أكد السباعي، أن الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا لاستيعاب المياه بشبكات الصرف الصحي، خلال الأربع سنوات الماضية، متابعًا أن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات اللازمة للتعامل مع موسم السيول.

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه هذا العام، خلال الفترة من 18 إلى 22 أكتوبر الحالي، تحت شعار «الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة.. الطريق إلى داكار 2021»، بهدف تعزيز الوعي المائي وتشجيع الابتكارات لمواجهة تحديات المياه، والتعرف على التحركات العالمية والجهود المبذولة لمواجهة تلك التحديات، بالإضافة إلى تحديد الأدوات الحديثة والتقنيات المستخدمة لإدارة الموارد المائية، اﻷمر الذي جعله محور دعم واهتمام ومحط أنظار الخبراء والمعنيين بالمياه، محليا وإقليميا ودوليا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك