رئيستها ساعدت على قمع الداعمين لفلسطين رغم أنها من أصول مصرية.. ماذا حدث في جامعة كولومبيا الأمريكية؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 22 مايو 2024 2:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رئيستها ساعدت على قمع الداعمين لفلسطين رغم أنها من أصول مصرية.. ماذا حدث في جامعة كولومبيا الأمريكية؟

 الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الجمعة 19 أبريل 2024 - 6:47 م | آخر تحديث: الجمعة 19 أبريل 2024 - 9:06 م

 اعتقلت شرطة نيويورك العشرات من المتظاهرين والطلاب في جامعة كولومبيا، في الوقت الذي تقوم فيه إدارة الحرم الجامعي بقمع الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في أعقاب شهادة مسؤولي الجامعة أمام الكونجرس.

حيث قامت الشرطة بإخلاء مخيم للمتظاهرين في حرم مورنينج سايد بجامعة كولومبيا يوم الخميس، بعد أن أوقفت رئيسة الجامعة نعمت شفيق، ذات الأصول المصرية، تطبيق القانون بشأن الاحتجاج، وبعد إبعاد المتظاهرين بالقوة من المنطقة، شوهد موظفو الجامعة وهم يفككون الخيام ويرمون الطعام والمؤن الأخرى التي تم جلبها إلى المخيم.

"من منطلق القلق الشديد على سلامة حرم جامعة كولومبيا، أذنت لقسم شرطة نيويورك بالبدء في إخلاء المخيم من الحرم الجامعي الجنوبي في مورنينج سايد الذي أقامه الطلاب في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

" وفقا لبيان شفيق، وأضافت: "ينتهك الاعتصام الحالي جميع السياسات الجديدة في احتجاجات الحرم الجامعي، ويعطل الحياة في الحرم الجامعي بشدة، ويخلق بيئة مضايقة وترهيب للعديد من طلابنا".

وكانت قد أدلت شفيق يوم الأربعاء، 17 أبريل، بشهادتها لما يقرب من أربع ساعات أمام لجنة التعليم والقوى العاملة بمجلس النواب، في أعقاب هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر - وطوال الحرب اللاحقة - قام الكونجرس بتدقيق مكثف على تعامل مديري الجامعات مع حركة الاحتجاج المؤيدة للفلسطينيين، وكثيرًا ما خلط بين التضامن مع الفلسطينيين ودعم حماس وتوزيع اتهامات "معاداة السامية".

خلال شهادتها، وعدت شفيق المشرعين بأن إدارتها تقوم بقمع الاحتجاجات غير المصرح بها، وتأديب حالات معاداة السامية في الحرم الجامعي، وهذا الوعد انعكس على قراراتها فيما بعد ويظهر في موقفها الأخير بفض الاعتصام.

وتم إيقاف ما لا يقل عن ثلاثة طلاب مشاركين في المعسكر يوم الأربعاء بناء على توجيهات شفيق، ومن المتوقع إيقاف المزيد من الطلاب بعد الاعتقالات يوم الخميس، ومن بين الذين تم تأديبهم إسراء هيرسي، ابنة النائبة إلهان عمر (ديمقراطية من ولاية مينيسوتا) وطالبة في كلية بارنارد في كولومبيا.

وأعربت النائبة إلهان عمر عن دعمها للمحتجين في منشور على موقع X (تويتر سابقًا)، جاء فيه "لطالما كان لدى كولومبيا تاريخ مذهل من الطلاب الذين يناضلون من أجل عالم أكثر عدلاً، ومن الجيد أن نرى هذا التقليد مستمرًا"، وكتبت: "بما أن شرطة نيويورك تحيط بالناشطين الشباب، آمل أن يتم سماع مخاوفهم من قبل مديري المؤسسات وعدم تجريمها".

وأعلنت جامعة كولومبيا الأمريكية في 18 يناير 2023، وقوع الاختيار على الاقتصادية البارزة نعمت شفيق، التي شغلت فيما سبق منصب رئيس كلية لندن للاقتصاد منذ عام 2017، لتكون رئيسة جديدة للمؤسسة الأكاديمية العريقة. شغلت شفيق قبل هذا المنصب عدة مناصب قياديّة في كبرى المؤسسات الاقتصادية مثل: منصب نائب محافظ بنك إنجلترا، ونائب رئيس البنك الدولي، ونائب المدير العام لصندوق النقد الدولي.

والدكتورة نعمت شفيق، هي أستاذة تحمل الجنسية الأمريكية والبريطانية، وهي عربيّة مصريّة من مواليد الإسكندرية عام 1962، وتعرف في الدوائر الأكاديمية الأمريكية باسم "مينوش"، وتعتبر أول امرأة تتولى رئاسة جامعة كولومبيا الشهيرة التي يقع مقرها في نيويورك، وتعد واحدة من أهم الجامعات الأمريكية والعالمية.

ذكرت صحيفة كولومبيا سبكتاتور الطلابية أن المداهمة التي قام بها الضباط كانت المرة الأولى التي تتم فيها اعتقالات جماعية في الحرم الجامعي منذ احتجاجات حرب فيتنام في عام 1968. يذكر أن الوضع في جامعة كولومبيا مشتعل منذ أكتوبر 2023، فقد تحول الحرم الجامعي لساحة من الاعتصامات والدعم المتناقض، بالإضافة إلى لجوء الطلاب اليهود إلى استخدام تهم معاداة السامية ضد أي داعم لفلسطين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك