عمرو أديب يسخر من قرار مدعي المحكمة الجنائية الدولية: السنوار مكنش ناوي يصيف في كان أو موناكو - بوابة الشروق
الإثنين 17 يونيو 2024 2:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عمرو أديب يسخر من قرار مدعي المحكمة الجنائية الدولية: السنوار مكنش ناوي يصيف في كان أو موناكو

هديل هلال
نشر في: الإثنين 20 مايو 2024 - 10:48 م | آخر تحديث: الإثنين 20 مايو 2024 - 10:48 م

علق الإعلامي عمرو أديب، على البيان الصادر عن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، والذي أعلن فيه السعي لإصدار أوامر اعتقال بحق قادة في حركة حماس، هم: يحيى السنوار، وإسماعيل هنية، ومحمد ضيف، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه يوآف جالانت، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء الاثنين: «محدش من يحيى السنوار أو إسماعيل هنية كان ناوي يصيف في كان أو موناكو، أو عنده زيارة في البيت الأبيض مش هيعملها».

وأشار إلى أن «الفلسطينيين أصبحوا معتادين على إلصاق التهم بهم»، منوهًا إلى أن محاولات العالم لإبراز التوازن في تعامله مع الحرب على غزة، تساوي بين القاتل والمقتول.

ونوه أن «العالم منشغل الآن بمصير نتنياهو وجالانت، حال إصدار تلك المذكرات، لكن الأقلية تتحدث عن التهم الموجهة إلى قادة حماس؛ السنوار وهنية وضيف».

وأضاف: «بالنفوذ والإعلام الدنيا مقلوبة وفي دوشة على نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي وإننا لازم نقف جنبهم، إنما الغلابة بتوعنا محدش هيعمل لهم حاجة».

وفي بيان صدر، الاثنين، أعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية أنه يسعى إلى إصدار أوامر اعتقال بحق قادة في حركة حماس، هم: يحيى السنوار، وإسماعيل هنية، ومحمد ضيف، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزير دفاعه يوآف جالانت، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال المدعي في طلبه إن يحيى السنوار (قائد حركة حماس في غزة)، ومحمد ضيف (قائد كتائب القسام)، وإسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحماس)، يتحملون المسؤولية الجنائية عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في أراضي إسرائيل وغزة، اعتبارا من السابع من أكتوبر 2023.

وعدد المدعي الجرائم التي ارتكبها مسئولو حماس، التي اعتبرها تخالف نظام المحكمة، ومن بينها: الإبادة والقتل العمد، وأخذ الرهائن، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والمعاملة القاسية، والاعتداء على كرامة الشخص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك