غياب حنين حسام ووصول مودة الأدهم جلسة النطق بالحكم فى قضية الاتجار بالبشر - بوابة الشروق
الجمعة 30 يوليه 2021 1:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

غياب حنين حسام ووصول مودة الأدهم جلسة النطق بالحكم فى قضية الاتجار بالبشر

مصطفى المنشاوي
نشر في: الأحد 20 يونيو 2021 - 12:52 م | آخر تحديث: الأحد 20 يونيو 2021 - 12:52 م
وصلت إلى مقر الدائرة 15 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، منذ قليل، المتهمين مودة الأدهم ومحمد زكي ومحمد علاء لايكي وأحمد لايكي، لحضور جلسة النطق بالحكم فى اتهامهم بالاتجار بالبشر، بينما تغيبت حنين حسام عن حضور الجلسة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق ومحمد أحمد صبري، وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاتة.

وكشفت التحقيقات في القضية رقم 4917 لسنة 2020 جنايات الساحل، المقيدة برقم 2016 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة، أن حنين حسام "مخلي سبيلها" تواجه اتهاما بالاتجار في البشر، بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين هن المجني عليهن الطفلتين "م. س" و"ح. و" واللتان لم يتجاوزا الـ18 عامًا وأخريات، بأن استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي "تطبيق لايكي" يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة، بأن دعتهن على مجموعة تسمى "لايكي الهرم" أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي الذي يجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.

وأضافت التحقيقات أن المتهمة استغلت الطفلتين المذكورتين استغلالًا تجاريًا، بأن حرضت وسهلت لهن الانضمام لأحد التطبيقات الإلكترونية التي تجني من خلالها عائد نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهن.

كما أسندت أمر الإحالة للمتهمة مودة الأدهم، بأن استخدمت الطفلة "ح. س" وشهرتها "ساندي، والطفل "ي. م" واللذان لم يتجاوزا الثامنة عشر من العمر في تصوير مقاطع فيديو رفقتها ونشرها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي مستغلة ضعفهما وعدم إدراكهما للحصول على ربح من ورائهم.

وأضاف أمر الإحالة أن المتهمة استغلت كلا من الطفلين المجني عليهن تجاريًا، بأن حرضت وسهلت لهما تصوير مقاطع فيديو رفقتها ونشرها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي للاستفادة ماديًا من ارتفاع عدد المتابعين لها، ونشرت مقاطع فيديو مرئية للطفلة "ساندي" والطفل الثاني على مواقع التواصل الاجتماعي وزينت لهما سلوكيات مخالفة لقيم المجتمع ومن شأنها تشجيعهما على الانحراف.

كما استخدمت شبكة المعلومات لتحريض الأطفال على الانحراف والقيام بأعمال غير مشروعة ومنافية للآداب، وعرضت أمن وسلامة 3 أطفال للخطر، بأن قامت بتصوير مقاطع فيديو مرئية لهم ونشرها على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت واستغلالهم تجاريا بأن تكسبت من ورائهم مبالغ مالية.

وأسندت النيابة للمتهمين الثلاثة الآخرين، محمد زكي ومحمد علاء لايكي وأحمد لايكي، بأن اتفقوا بالاشتراك والمساعدة مع المتهمة الأولى حنين حسام في ارتكاب الجريمة محل الاتهامين الأول والثاني، وذلك بأن قاموا بالاتفاق معها على ارتكابها وساعدوها بأن منحوها عضوية تطبيق التواصل الاجتماعي "لايكي" ومكنوها من إنشاء مجموعة خاصة بها لدعوة الفتيات للاشتراك بالتطبيق فوقعت الجريمة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك