بعد الإعلان عن مكافأة لضبط قيادي بحزب الله.. أكبر 10 مكافآت رصدتها «إف بي آي» مقابل معلومات عن مطلوبين - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 3:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





بعد الإعلان عن مكافأة لضبط قيادي بحزب الله.. أكبر 10 مكافآت رصدتها «إف بي آي» مقابل معلومات عن مطلوبين

محمد عبد الرحمن
نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 7:57 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 9:20 م

تحت شعار المكافآت من أجل تحقيق العدالة أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن واشنطن تضع القيادي في "حزب الله" اللبناني، سلمان رؤوف سلمان، على قائمة المطلوبين بالإضافة إلى عرض مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار للإدلاء بمعلومات عنه أو تفيد بمكان تواجده.

ويعتبر سلمان المشتبه به الرئيسي في أكثر الهجمات دموية في تاريخ الأرجنتين، وهو التفجير الذي استهدف مقر جمعية يهودية أرجنتينية في مدينة بوينس آيرس عام 1994، وأسفر عن مقتل 85 شخصًا.

وبحسب موقع وزارة الخزانة الأميركية، فإن سلمان عنصر بارز في ميليشيات حزب الله الإرهابية، ويعمل فيما يعرف بـ"وحدة النخبة" التي يقودها طلال حمية، الذي كانت الولايات المتحدة قد أدرجت اسمه على قائمة الإرهاب عام 2012.

ومنذ دوره في تفجير الأرجنتين، ارتفعت أسهم سلمان لدى قيادة ميليشيات حزب الله الإرهابية، إذ شغل منصب عضو في وحدات النخبة التابعة لحزب الله، مع التركيز بشكل خاص على جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية في التسعينيات ويعتقد أنه قام بزيارات عديدة إلى بنما وكولومبيا والبرازيل باستخدام وثائق سفر مزورة.

وترصد «الشروق» أكبر 10 مكافآت رصدها مكتب التحقيق الفيدرالي "إف بي آي" للإدلاء بمعلومات عن مطلوبين.

مكافأة الـ25 مليون دولار

1- أبو بكر البغدادي

إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي،عراقي الجنسية وشهرته أبو بكر البغدادي، قائد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، بعد سلسلة من العمليات الإرهابية أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 أكتوبر 2011 ، أن البغدادي يعتبر إرهابيًا عالميًا، ورصدت مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه أو قتله، وفي 16 ديسمبر 2016، زادت الولايات المتحدة المكافأة إلى 25 مليون دولار.

 

 

2- أيمن الظواهري

أيمن محمد ربيع الظواهري، من مواليد القاهرة عام 1951، هو زعيم تنظيم القاعدة خلفًا لأسامة بن لادن، بعد ما كان ثاني أبرز قياديي منظمة القاعدة العسكرية التي تصنفها معظم دول العالم كمنظمة إرهابية، رصدت الحكومة الأمريكية مكافأة تقدر بـ 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه .

 

 

مكافأة الـ10 ملايين دولار

3- سراج الدين حقاني

هو أحد أبرز الشخصيات القيادية في شبكة "حقاني" التي أسسها والده جلال الدين حقاني، والتي تعتبر أحد الأذرع الضاربة لحركة "طالبان"، قام بتنسيق عمليات هجومية عبر الحدود ضد القوات الأمريكية وضد قوات الائتلاف في أفغانستان وشارك فيها، يعتقد أنه موجود في المناطق القبلية في باآستان التي تخضع لإدارة حكومة باكستان الفدرالية.

وهو على رأس قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي حيث رصدت مكافأة تصل قيمتها إلى 10 ملايين دولار.

 

 

4- أبو محمد الجولاني

هو الزعيم الرئيسي لمنظمة جبهة النصرة الإرهابية، تعهد الجولاني بالولاء لمنظمة القاعدة ولقائدها أيمن الظواهري، تم تحديد جبهة النصرة بأنها منظمة إرهابية وأنها كيان إرهاب عالمي، رصدت الولايات المتحدة الأمريكية مكافأة 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد بمكان الجولاني.

 

 

5- عبد الله أحمد عبد الله

ولد عبد الله المعروف بـ" أبي محمد المصري"، في مصر سنة 1963، فقد كان لاعب كرة قدم محترف في نادي غزل المحلة، ويعتبر عضو رفيع المستوى في تنظيم القاعدة، وعلى قوائم المطلوبين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، لدوره في تفجير السفارات الأمريكية 1998 في دار السلام بتنزانيا ونيروبي، يضعه مكتب التحقيقات الفيدرالي ضمن 22 عضو من تنظيم القاعدة على قائمة أكثر الإرهابيين المطلوبين، كما طرح مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في الإيقاع به.

 

 

6- ياسين السوري

عز الدين عبد العزيز خليل، والمعروف باسم "ياسين السوري"، هو أحد كبار أعضاء تنظيم القاعدة، ألقت السلطات الإيرانية القبض على ياسين السوري، في شهر ديسمبر 2011 ولكنها أفرجت عنه بعد ذلك، يسهل السوري حركة المجندين لتنظيم القاعدة من الخليج إلى باكستان وأفغانستان عن طريق إيران، رصدت الحكومة الأمريكية مكافاة بلغت 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد بمكان تواجده.

7- قاسم الريمي

تم تعيين قاسم الريمي أميرًا في منظمة القاعدة في شبه الجزيرة العربية في شهر يونيو 2015، مباشرة بعد أن أقسم الولاء لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، ودعا إلى هجمات جديدة ضد الولايات المتحدة، درب الريمي الإرهابيين في أحد معسكرات منظمة القاعدة في أفغانستان في تسعينيات القرن العشرين، وعاد بعد ذلك إلى اليمن وأصبح قائدًا عسكريًا لمنظمة القاعدة.

حُكم عليه بالسجن خمس سنوات في عام 2005 في اليمن للتآمر على اغتيال سفير الولايات المتحدة في اليمن، وهرب في عام 2006. وقد تم ربط الريمي بهجوم شهر سبتمبر 2008 على السفارة الأمريكية في صنعاء الذي أسفر عن مقتل 10 حراس يمنيين، وأربعة مدنيين، وستة إرهابيين، تم تخصيص مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي عن معلومات تساعد في القبض عليه.

 

 

مكافاة الـ5 ملايين دولار

8- إبراهيم صالح محمد اليعقوب

يعتبر إبراهيم صلاح اليعقوب، سعودي الجنسية، من أبرز المطلوبين لدى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، لتورطه في عملية تفجير أبراج الخبر في 25 يونيو 1996 قرب ندينة الظهران في المملكة العربية السعودية .

وأدى الهجوم إلى مقتل 19 جنديًا أمريكيًا، بالإضافة إلى مواطن سعودي واحد، وإصابة نحو 372 آخرين بجراح، وهم من جنسيات متعددة. وأصدرت المحكمة الفيدرالية الأمريكية لإقليم شرق ولاية فرجينيا لائحة اتهام في حق إبراهيم صالح محمد اليعقوب بتهمة تورطه في عملية تفجير المجمع السكني، وقد تم تخصيص مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي عن أية معلومات تساعد في القبض عليه.

 

 

9- محمد علي حمادي

هو لبناني ينتمي لحزب الله اللبناني كان قد شارك في اختطاف الطائرة تي دبليو إيه، والتي قتل فيها الأمريكي روبرت ستيثم، وأدين محمد علي حمادي بتهمة قتله في سنة 1989.

اعتقل حمادي في مطار فرانكفورت في 13 يناير 1987 بعد أن عثر موظفي الجمارك على متفجرات في حقائبه. أقر حمادي خلال محاكمته بالاشتراك في عملية اختطاف الطائرة بعد تلقيه أوامر من حزب الله، لكنه نفى أي علاقة له بقتل الرهينة الأمريكي .

أطلقت السلطات الألمانية سراحه في 2005، وقال مسؤولون أمريكيون إن اتفاق تبادل المطلوبين الذي يربطها بألمانيا لا يقضي بتسليم أشخاص نفذ عليهم حكم في نفس القضية، قالت مصادر دبلوماسية إن حمادي نقل إلى بيروت، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: "نحن نؤكد أننا سنتعقبه ونأتي به ليحاكم في أمريكا على ما فعل".

 

 

 

10- حسن عز الدين

وهو لبناني الجنسية من مواليد العام 1963، يعتبر من أعضاء حزب الله، شارك في عملية اختطاف الطائرة "تي دبليو إيه " في العام 1985، تم وضع عز الدين مع اثنين من المشاركين في عملية الخطف، في قائمة أكبر 22 إرهابيًا مطلوبًا لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي، وتم وضع مكافأة مقدارها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك