محاضرة لستيفان جرامبارت حول سرد القصص التفاعلية بمهرجان الجونة - بوابة الشروق
الخميس 2 ديسمبر 2021 9:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

محاضرة لستيفان جرامبارت حول سرد القصص التفاعلية بمهرجان الجونة

ستيفان جرامبارت
ستيفان جرامبارت

نشر في: الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 7:41 م | آخر تحديث: الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 7:41 م

عقد مهرجان اليوم، محاضرة عن سرد القصص التفاعلية لستيفان جرامبارت، الحائز على جائزة إيمي في وسائل الإعلام الرقمية.

المحاضرة أخذت المشاركون في الرحلة الإبداعية في العمل علي سرد القصص التفاعلية، من خلال أمثلة من التنصيبات التفاعلية والألعاب والواقع الفتراضي، فقد أستخدم ستيفان جرامبارت دراسات حالة من حياته المهنية التي حاز فيها على جائزة إيمي في وسائل الإعلام الرقمية، لستكشاف كيفية التكيف مع سرد القصص غير الخطية.

بدأ ستيفان جرامبارت، محاضرته بشرح الفرق ما بين الواقع الأفتراضي و التصوير ب360 درجة للحاضرين، مؤكدا أن التصوير بخاصية 360 درجة دائما ما يضع الشاشة حول المشاهد بحركة دائرية، لأنها في الغالب تقنية التقاط، أما الواقع الافتراضي يضيف لحظة متعدية للمعادلة، حيث المشاهد يمكنه المشي في القصة، هكذا شرح الفرق.
وأضاف، أن الفيديو بخاصية 360 درجة له أفضلية حيث انه يمكن للمشاهد رؤيته علي هاتفه المحمول أي وقت وفي أي مكان.
كما تحدث عن الواقع المعزز، وشرح مثال عن لعبة بوكيمون التي غزت العالم و أوضحت فكرة الواقع المعزز للجماهير و المجتمع، موضحا أن ليس كل تقنية تناسب جميع القصص، لذلك من المهم استخدام التكنولوجيا التي تناسب و تنقل القصة بأفضل صورة.

ولكونه الرائد الابتكاري لأول تجربة واقع افتراضي تحصل علي جائزة أيمي، عن تجربة سليبي هولو، طرح دراسة حالة عن المشروع الذي بالنسبة له كان تجربة مميزة، حيث حضر الاف لخوض هذه التجربه و أحدثت ضجة، و كمل شرح مشروعه الآخر "هالوكون" الذي تمتع بأكثر من تقنية، وتم اطلاقه في 80 منطقة وترجمته للغات متعددة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك