«مختل عقلي ناجح».. ما هو السبب وراء نجاح بعض المرضى النفسيين؟ - بوابة الشروق
الخميس 9 أبريل 2020 6:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«مختل عقلي ناجح».. ما هو السبب وراء نجاح بعض المرضى النفسيين؟

منار محمد:
نشر فى : الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:43 ص | آخر تحديث : الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:43 ص

يعاني العديد من الناس حول العالم من أمراض نفسية، وهذا يضطر البعض إلى زيارة الأطباء أو دخول المستشفيات، ولكن هناك من يعانون من المرض ولم يلجأوا إلى الطب ويمارسون حياتهم العملية والشخصية على نحو جيد، فهل هذه الفئة تتمتع بميزة في الدماغ؟

يقول ديفيد تشيستر، الأستاذ المساعد في علم النفس الاجتماعي بجامعة فرجينيا بالولايات المتحدة، إن المرضى النفسيون يمليون إلى أن يكون سلوكهم سئ ويظهر هذا في ارتكاب جرائم عنف، ولذلك نسبة كبيرة من المرضى هم نزلاء السجون أو المستشفيات أو تم وضعهم تحت المراقبة من قبل الأهل.

وأضاف أن هناك فئة أخرى من المرضى النفسيين يعيشون حياة ناجحة سواء على المستوى الاجتماعي أو العملي ويطلق على المريض في هذه الحالة "مختل عقلي ناجح"، موضحًا أن نجاح هولاء مقابل فشل الكثير ربطه الخبراء بالقدرة على التحكم في الدماغ- وفقًا لموقع"psychologytoday".

وأوضح أن هولاء الأفراد أمضوا سنوات في إلحاق الأذي بالآخرين، إلى أن طوروا أنفسهم واستطاعوا التحكم في الدافع وراء السلوك السئ النابع من المرض النفسي، وبالتدريج بدأوا في تخفيف حدة التعامل مع الغير والسلوكيات المرفوضة اجتماعيًا.

وقال إن الجامعة اختبرت قدرة الأشخاص على النجاح رغم المرض النفسي باستخدام تصوير هيكلي للدماغ شمل 144 رجلا وامرأة، منهم من حققوا نجاح اكاديمي واجتماعي رغم مرضهم النفسي.

وأشار إلى أنه تم مسح دماغ المشاركين بالرنين المغناطيسي لقياس كثافة المادة الرمادية في مختلف أجزاء الدماغ وهى مادة عبارة عن خلايا عصبية تسمح بالتحرك والشعور والتفكير، موضحًا أن كثافة المادة مؤشر على صحة الدماغ ونسبة تطوره مع الوقت، لتوضح النتائج أن المرضى النفسيين الناجحين لديهم قدرة على التحكم في الدوافع نتيجة تطور أجزاء الدماغ.

وأكد أن النتائج قادت فريق الدراسة إلى استهداف منطقة معينة في قشرة الدماغ تسمى "الفص الجبهي البطن" وفحصها بالرنين المغناطيسي، وهو جزء يمنع التصرفات غير الجيدة، مثل محاولة منع النفس من الضحك في لحظات توديع الموتى، وبعد قياس المادة الرمادية في هذا الجزء ومقارنتها بالنسبة السابقة، كشفت النتائج أن زيادة كثافة المادة الرمادية في الفص الجبهي تساعد المرضى النفسيين على التحكم في أفعالهم.

وأوضح أن زيادة كثافة المادة كان له مزايا أخرى عند المرضى النفسيين الناجحين، حيث إنه يساعد في الارتقاء بالعمل والقدرة على حل المشكلات وهذا يفسر قدرة بعض المرضى على العمل بالمناصب العليا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك