أمريكا تعتزم إرسال قوات للشرق الأوسط بعد الهجمات على منشأتي النفط بالسعودية - بوابة الشروق
الجمعة 18 أكتوبر 2019 9:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

أمريكا تعتزم إرسال قوات للشرق الأوسط بعد الهجمات على منشأتي النفط بالسعودية

واشنطن - د ب أ:
نشر فى : السبت 21 سبتمبر 2019 - 9:57 ص | آخر تحديث : السبت 21 سبتمبر 2019 - 9:57 ص

 

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في واشنطن أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة سترسل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في أعقاب الهجوم على منشأتي النفط في المملكة العربية السعودية.

وأوضح إسبر، في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على نشر قوات إضافية ذات طبيعة دفاعية.

وكان المتمردون الحوثيون المرتبطون بإيران في اليمن قد أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجمات التي استهدفت منشآت لشركة النفط الحكومية السعودية "أرامكو" يوم السبت الماضي في منطقة بقيق بشرق السعودية.

لكن المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة تشتبهان في أن إيران هي المسؤولة عن الهجمات التي تسببت في البداية في وقف نصف إنتاج النفط بالسعودية.

وقال إسبر: "كل المؤشرات تشير إلى أن إيران هي المسؤولة عن الهجوم".

وأشارت التحقيقات -التي أجرتها الولايات المتحدة والسعودية وفرق تحقيق دولية- إلى أن الأسلحة المستخدمة كانت إيرانية وأنها لم تطلق من اليمن.

وتحدث الوزير الأمريكي عن "تصعيد إيران الخطير للعنف".

وقال إسبر إنه لمنع مزيد من التصعيد، طلبت السعودية دعم المجتمع الدولي لحماية البنية التحيتة المهمة للمملكة.

كما طلبت دولة الإمارات العربية المتحدة الدعم.

وستتركز مهمة القوات الأمريكية التي يجري إرسالها بشكل أساسي على الدفاع الجوي والصاروخي.

ولم يحدد قائد الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد، عدد القوات التي سيتم إرسالها، لكنه قال إنها لن تكون بالآلاف.

وقال دانفورد إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وأضاف إسبر أن الرئيس ترامب أوضح أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى الحرب ضد إيران، لكنه أكد أن "لدينا خيارات عسكرية أخرى متاحة إذا كان هذا ضروريا".

وكان الرئيس الأمريكي قد قال في وقت سابق يوم الجمعة إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على البنك المركزي الإيراني ردا على اعتداءات مطلع الأسبوع استهدفت منشآت نفطية رئيسية في المملكة العربية السعودية.

وذكر ترامب للصحفيين عقب اجتماع برئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بالبيت الأبيض يوم الجمعة، أنها "العقوبات الأكبر التي يتم فرضها على الإطلاق. لم نفعل ذلك أبدا على هذا المستوى".

وشدد ترامب على أنه لا يريد شن ضربات عسكرية على إيران، مشيرا إلى أنه يستطيع القيام بذلك في أي وقت في المستقبل، وأنه ليست هناك حاجة للعجلة.

وقال ترامب إن إيران تعلم أنهم إذا أساءوا التصرف، فلن يكون أمامهم وقت طويل لمواجهة المصير المحتوم. وقال بشأن الضربات العسكرية إنني "لا أتطلع إلى القيام بذلك بقدر المستطاع"، مضيفا: "أعتقد أن ضبط النفس أمر جيد"، مشيرا إلى أنه يرى ذلك إظهارا "للقوة".

وقال ترامب في المكتب البيضاوي داعيا إيران إلى التخلي عن "الإرهاب" إنه "من السيئ للغاية ما يحدث مع إيران. إنها تمضي نحو الجحيم".

وأكد أنه "عندما يمضون معنا بهذا الشكل، فلا سبيل أمامهم للفوز"، مضيفا أن إيران قد "انهارت" ماليا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك