الإسكان: 131 مؤشرا لـ8 محاور لقياس وتقييم التنمية العمرانية بالمدن الجديدة - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 مايو 2022 8:27 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

الإسكان: 131 مؤشرا لـ8 محاور لقياس وتقييم التنمية العمرانية بالمدن الجديدة

محمد علاء
نشر في: السبت 22 يناير 2022 - 2:18 م | آخر تحديث: السبت 22 يناير 2022 - 2:18 م
عقد الدكتور وليد عباس معاون وزير الإسكان - المشرف على قطاع التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس علاء الدين عبد الفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني، اجتماعا لمتابعة أعمال وحدة الرصد الحضري بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، واعتماد المؤشرات الحضرية المنتجة من الوحدة، بحضور أعضاء وحدة الرصد الحضرى من هيئة المجتمعات العمرانية، والهيئة العامة للتخطيط العمراني؛ بهدف "المتابعة العمرانية بالمدن الجديدة، وقياس الأداء التنموي وقياس وتقييم مدى كفاءة الأداء، وكفاءة الخطط والسياسات التي تتخذ من أجل تحقيق التنمية العمرانية الشاملة المستدامة للمجتمعات العمرانية الجديدة".

وبحسب بيان صادر عن وزارة الإسكان، أكد الدكتور وليد عباس، أن إنشاء وحدة للرصد الحضري بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بقطاع التخطيط والمشروعات يستهدف تحديد جميع المؤشرات الحضرية لقياس الأداء التنموى بالمدن الجديدة بأجيال المدن الثلاثة، بما يُمكن الوحدة من قياس وتقييم مدى كفاءة الأداء وكفاءة الخطط والسياسات.

وأشار الدكتور وليد عباس، إلى إنتاج 131 مؤشرا لـ8 محاور، وهى كالتالي: (الخلفية العامة - المأوى والسكان - التنمية الاقتصادية والاجتماعية - البنية التحتية - البيئة المعيشية - الطرق والنقل والمرور - الإدارة البيئية - الإدارة الحضرية المحلية الصناعية )، والتي تهدف للمساهمة في وضع قاعدة معلوماتية لدى صانعي القرار، واتخاذ القرارات ومتابعتها وتقييمها، بالإضافة إلى مراقبة التحولات في البنية العمرانية والسكانية والاجتماعية والاقتصادية، وقياس الأداء التنموي والمساهمة في دعم القرارات، والمساهمة في معرفة أثر البرامج العمرانية على بيئة المدينة.

من جهته، قال المهندس علاء الدين عبدالفتاح، إنَّ الوحدة ستقيس التقدم المحرز لأعمال التنمية العمرانية المستدامة في المدن الجديدة، عبر تطور سنوات خطط التنمية المستهدفة، والحفاظ على وضع تنموى حضري راق بمفهوم توافر خدمات حضرية ومعيشية تواكب جودة الحياة، وتوسيع قاعدة المستفيدين منها، وتقييم حالة البيئة الحضرية المستدامة للمدن الجديدة وأهداف الدولة في خلق مجتمعات متكاملة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك