يوسف القعيد: تزامن حرب أكتوبر مع 10 رمضان يعطي لبطولة الجيش المصري بعدا آخر - بوابة الشروق
الجمعة 14 مايو 2021 10:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


يوسف القعيد: تزامن حرب أكتوبر مع 10 رمضان يعطي لبطولة الجيش المصري بعدا آخر

هديل هلال
نشر في: الخميس 22 أبريل 2021 - 1:04 م | آخر تحديث: الخميس 22 أبريل 2021 - 1:05 م

قال الأديب يوسف القعيد، إن حرب السادس من أكتوبر الموافقة ليوم العاشر من رمضان، ملحمة شارك فيها كل المصريين من العسكريين والمدنيين، معلقًا: «لا يصح أن أقول عليها مناسبة وإنما هي يوم محفور في قلوبنا».

وأضاف القعيد، خلال لقاء لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، صباح الخميس، أن «جميع المشاركين بحرب السادس من أكتوبر كان لكل واحد منهم دور وبصمة خاصة»، مشيرًا إلى أن تزامن حرب السادس من أكتوبر مع يوم العاشر من رمضان له دلالة شديدة الأهمية ومسألة تعطي لبطولة الجيش المصري معنى وبعدا آخر.

وأشار إلى أن فيلم «المواطن مصري» المأخوذ عن روايته «الحرب برا مصر» أكثر الأعمال الفنية تعبيرًا عن حرب أكتوبر، موضحًا أنه كان مجندًا بالقوات المسلحة المصرية في ذلك الوقت، ومر بمرحلة التجنيد كاملة.

ولفت الأديب إلى أن مرحلة التجنيد كانت مرحلة فارقة في حياته، مضيفًا أن المخرج الراحل صلاح أبو سيف والمنتج والسيناريست محسن زايد، توصلوا معه لتحويل الرواية إلى فيلم.

وذكر أن الإعداد للفيلم استغرق 10 سنوات، متابعًا: «صلاح أبو سيف مخرج من الجيل القديم ويهتم كثيرًا بالتفاصيل ويجمع بيننا أننا مررنا بتجربة الحرب، وقصة تحويل العمل إلى فيلم سينمائي كانت مسألة هامة وخاصة أنه من إنتاج خاص».

وأوضح القعيد، أنه كان شديد الانحياز لعنوان روايته «الحرب برا مصر» لكن المخرج والسيناريست أصروا على تغييرها إلى «المواطن مصري»، قائلًا إنه اكتشف بعد ذلك أن المسمى الأخير كان أكثر رؤية وأقرب للمواطنين.

وتهل علينا اليوم، الذكرى الـ48 لانتصار العاشر من رمضان، الموافق السادس من أكتوبر عام 1973، والذي يمثل الانتصار الأعظم في تاريخ مصر.
 


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك