الثلاثاء 21 مايو 2019 8:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

أحزاب سودانية تعلن عدم مشاركتها في الفترة الإنتقالية

الخرطوم - (د ب أ)
نشر فى : الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:23 م | آخر تحديث : الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:23 م

أعلنت قوى سياسية سودانية اليوم الثلاثاء عدم رغبتها بالمشاركة في الفترة الانتقالية المرتقبة وإتاحة الفرصة أمام شخصيات مستقلة غير حزبية لتولي الحقائب الحكومية.

والتحقت مجموعة من الأحزاب السياسية بينها أحزاب المؤتمر الشعبي والحزب الاتحادي الديمقراطي إلى حزبي الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي والحزب الاتحادي الأصل برئاسة محمد عثمان الميرغني في رفض المشاركة في الحكومة الانتقالية.

وقال الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي ادريس سليمان في منبر عقد بوكالة السودان للانباء " سونا " "إن حزبه لا يرغب في المشاركة بالفترة الانتقالية ويرى أن ينتقى لها كفاءات ذوي خبرات ودراية، بعيدا عن الانتماءات الحزبية".

ومن جانب آخر، انتقدت قوى سياسية سودانية شاركت في الحكم مع نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وأخرى ذات صبغة إسلامية ما اسمته محاولات تحالف إعلان الحرية والتغيير إقصاءها من المشهد السياسي في السودان، عبر إصرارها على المجلس العسكري الاعتراف بها كممثل وحيد للحراك الشعبي وتسليم السلطة لها،ورأت أن هذه الخطوة من شأنها أن تقود البلاد إلى منزلق خطير وتعمق الأزمة، محذرة المجلس العسكري السوداني من المماطلة في تسليم السلطة للمدنيين .

وحذر رئيس حزب القانون والتنمية محمد علي الجزولي من إقصاء القوى ذات الصبغة الإسلامية من قبل قوى الحرية والتغيير، وأكد أن الخطوة من شأنها أن تضرب النسيج الاجتماعي بالبلاد وتطيل عمر المجلس العسكري في السلطة .

وقال الجزولي في المنبر "نريد سودان يسع الجميع لأن استجابة المجلس العسكري لمطالب الحرية والتغيير بتسليمها السلطة يعني إستبدال إعتصام بإعتصام، وأوضح أنه إذا فضت قوى التغيير الاعتصام سنعتصم نحن "وشدد على ضرورة الوصول إلى اتفاق بين القوى السياسية المختلفة ينقل بموجبها السلطة من الجيش إلى مدنيين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك