متابعة أخبار كورونا لساعات على المحمول تؤثر على وظائف العقل.. كيف يحدث هذا؟ - بوابة الشروق
الجمعة 10 أبريل 2020 5:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

متابعة أخبار كورونا لساعات على المحمول تؤثر على وظائف العقل.. كيف يحدث هذا؟

منار محمد:
نشر فى : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 10:48 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 10:50 ص

يحرص الملايين حول العالم على متابعة تطورات فيروس كورونا المستجد لحظة بلحظة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي تستلزم استخدام الهواتف الذاكية، فهل يمكن أن يؤثر ذلك على الدماغ؟

سلطت جمعية الأشعة في أمريكا الشمالية، الضوء، على تأثير استخدام الهواتف لساعات طويلة خلال اليوم، وأظهرت نتائج الدراسة أن من يُدمن الإنترنت والهواتف الذكية لديه اختلالات في كيمياء الدماغ مقارنة بالإنسان العادي.

وكانت نتيجة الدراسة الأولى مشابهة للثانية الصادرة عن مجلة أبحاث المستهلك الأمريكية، حيث كشفت عن أن من يستخدم الهاتف بكثرة أصبح يعاني من انخفاض القدرة المعرفية، وكلما كان استخدام الهاتف مبكرًا "منذ الطفولة أو الشباب" كان الضرر أقوى مع التقدم في العمر.

وفي دراسة ثالثة نُشرت في مجلة "Proceeding of the National Academy of Sciences"، تم تقسيم مشاركين بالغين إلى مجموعتين، الأولى حصلت على "iPad" لقراءة كتاب إلكتروني لمدة 4 ساعات مساءً وتحديدًا قبل النوم، مقابل منح المجموعة الثانية كتاب مطبوع للقراء، وبعد 5 ليال متتالية كان هناك اختلاف في تأثير القراءة على الطرفين، حيث إن مجموعة الجهاز اللوحي أظهرت انخفاضًا في مستويات الميلاتونين، وهو هرمون يزداد طوال المساء ويحفز على النعاس؛ ما ترتب عليه السهر، مقارنة بالفئة الثانية التي لم تتأخر عن مواعيد نومها المعتادة.

وأوضح تشارلز كيزلر، رئيس قسم طب النوم في مستشفى "بريجهام آند وومن" الأمريكية، وأحد المشاركين في الدراسة، أن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة اللوحية، ومنها الهاتف المحمول، يؤثر على الخلايا الموجودة في الجزء الخلفي من العينين، ويترتب على ذلك تغيير في الساعة البيولوجية للجسم؛ لذلك يشعر الإنسان بالرغبة في السهر لأن الأزرق يترجمه الجسم على أنه ضوء الصباح، وبالتالي يظل متشجعًا على الاستيقاظ.

وقال جوردون بينيكوك، أستاذ علم النفس في جامعة ريجينا الكندية، إن الاعتماد الكبير على الهواتف الذكية له تأثير على المخ، وهو تقليل الذكاء؛ لأن الهاتف يلغي كثيرا من مهمة العقل في تحليل الأحداث ومعرفة مدى صدقها، ولكن ما يحدث هو أن المستخدم أصبح متلقي فقط؛ ما يعد خطرًا على المدى البعيد لأنه يؤثر على التفكير والقدرة على حل المشكلات، وذلك وفقًا لما جاء في موقع "Very well mind".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك