«بتروسيلة للبترول» تضخ 55 مليون دولار لزيادة إنتاجها من النفط فى مصر - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 11:20 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


«بتروسيلة للبترول» تضخ 55 مليون دولار لزيادة إنتاجها من النفط فى مصر

كتب ــ أحمد إسماعيل:
نشر في: الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 9:53 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 9:53 م

• رئيس الشركة: نجحنا فى خفض تكلفة إنتاج برميل البترول إلى 5 دولارات


تعتزم شركة «بتروسيله للبترول» استثمار نحو 55 مليون دولار خلال العام المالى المقبل، فى عمليات البحث والاستكشاف عن النفط فى مصر، وفقا لطاهر عبدالرحيم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة.

وتقوم الشركة، وهى كيان مشترك بين الهيئة العام للبترول وشركة ميرلون الأمريكية، بالاستكشاف والتنقيب عن البترول والغاز الطبيعى بمنطقة امتياز الفيوم وتمتلك 3 منصات تعمل بمنطقتى أبو رواش والقرى البحرية بمحافظة الفيوم، حيث تقوم بأعمال الاستكشاف والتنقيب فى حقول سيلا وترسا وكحك.

وبحسب عبدالرحيم، فإن الشركة نجحت خلال الأسبوع الماضى، فى زيادة إنتاجها من النفط الخام بنحو 1000 برميل، ليصل الانتاج إلى 7 آلاف برميل من النفط الخام يوميا من خلال بدء الانتاج من البئر الاستكشافية عبود، «لدينا خطة لزيادة الانتاج خلال الشهرين القادمين إلى 7.5 الف برميل يوميا من النفط الخام».

وأضاف العضو المنتدب للشركة أنه من المخطط حفر 8 آبار منها 6 تنمية وبئران استكشافيتان فى موازنة 018/2019 باستثمارات 20 مليون دولار فى عدة مناطق بالفيوم منها طامية وعين السيليين.

وبحسب تصريحات رئيس الهيئة العامة للبترول، عابد عز الرجال، نجحت الهيئة فى زيادة معدلات إنتاج الزيت الخام بنحو 4.3% لتصل إلى 657 ألف برميل يوميا حاليا مقابل 630 ألف برميل يوميا قبل عام.

وقد نجحت شركة بتروسيله، وفقا لما يقوله رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، فى خفض تكلفة إنتاج برميل النفط الخاص بالشركة من نحو 13 دولار للبرميل، إلى نحو 5 دولارات للبرميل، من خلال وقف استيراد المواد الكيماوية التى تستخدم فى إسالة الخام، «تكلفة استيراد المواد الكيماوية كان تصل إلى 4.5 مليون دولار سنويا».

وتسعى وزارة البترول إلى تحفيز الشركاء الأجانب على زيادة ضخ الاستثمارات، بما يسهم فى رفع معدلات الإنتاج وحجم الاحتياطيات من البترول والغاز لتوفير الاحتياجات المحلية من الطاقة، فقد سددت خلال يونيو الماضى نحو 2.2 مليار دولار من مستحقات شركات البترول الأجنبية، لتبلغ مستحقات الشركاء بنهاية العام المالى الماضى نحو 2.3 مليار دولار.

وبحسب تصريحات وزير التبرول والثروة المعدنية، طارق الملا، فإن وزارته تستهدف جذب استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار من شركات النفط الأجنبية خلال العام المالى القادم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك