شعبة بيض المائدة: القطاع يواجه أزمة حقيقية بسبب عدم توافر الأعلاف - بوابة الشروق
الأربعاء 30 نوفمبر 2022 2:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

شعبة بيض المائدة: القطاع يواجه أزمة حقيقية بسبب عدم توافر الأعلاف

محمد فوزي
نشر في: السبت 24 سبتمبر 2022 - 11:52 م | آخر تحديث: السبت 24 سبتمبر 2022 - 11:52 م
قال أحمد نبيل عبدالله، نائب رئيس شعبة بيض المائدة بالاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن المنتجين غير قادرين على توفير الأعلاف لدواجنهم منذ فنرة كبيرة، مشيرا إلى أن هذا خلق سوق سوداء لتجارة الأعلاف يباع فيه طن الذرة متجاوزا الـ11 ألف جنيه خلال تعاملات اليوم السبت 24 سبتمبر 2022.
وأوضح نبيل، أن الأزمة تكمن في نقص الدولارات الازمة لفتح الاعتمادات المستندية وعدم الإفراج عن الخامات المتواجدة في الموانئ المصرية، مشيرا إلى أن هناك شحنات محتجزة منذ أكثر من ستة أشهر، وهذا ما أدى إلى اختفاء كافة الخامات التي تستخدم في صناعة الدواجن (الذرة الصفراء، فول الصويا).
وبحسب نبيل، فإن سعر طن الذرة كان يتراوح بين 8.2 و8.6 ألف جنيه منذ أسبوع واحد فقط، مضيفا أن ارتفاع الأسعار لا يؤدي إلى القضاء على القطاع، ولكن الكارثة الحقيقية في عدم توافر الخامات نفسها بسبب وقف الإفراجات.
وأضاف نبيل، أن عدد كبير من المربين يقومون ببيع دواجنهم قبل معاد البيع، موضحا أن هناك عمر معين للدجاجة تباع فيه، ولكنهم يقوموا ببيع الدجاجة في ذروة طاقتها الإنتاجية، بسبب عدم توافر الخامات وهذا ما يؤدي إلى ضعف الإنتاجية بنسبة كبيرة، وقد تموت كميات كبيرة من الدواجن بسبب قلة الغذاء واصفا المشهد بـ«موت وخراب ديار».
وناشد نائب رئيس شعبة البيض، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بالتدخل العاجل لحل تلك الأزمة حتي لا يعاني السوق المحلية من نقص في كمية المعروض من البيض والدواجن.
وطالب بضرورة توفير الدولارات الازمة لفتح الاعتمادات المستندية للإفراج عن الشحنات المحتجزة، مضيفا أن هذا القطاع لايحتمل التأخير، متسائلا « كيف تعيش الدواجن بدون أكلها».
وأضاف أن هذه الأزمة ستجعل المستهلك يواجه نقص شديد في المعروض من هذه السلعة الاستيراتيجية، وارتفاع غير مسبوق في الأسعار، لافتا أنه لا يوجد حل سوى توفير الدولارات للإفراج عن شحنات الأعلاف قبل تعرضها للتلف.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك